أخطاء يجب تجنبها على «لينكدإن» 5

أخطاء يجب تجنبها على «لينكدإن» 5

الثلاثاء ٠٨ / ١٠ / ٢٠١٩
تضم «لينكدإن» أكبر شبكة تواصل مهنية في العالم، أكثر من 600 مليون عضو، الكثير منهم رواد أعمال، ومدراء تنفيذيون، ومهنيون، ولكن على الرغم من أن هدفها مساعدة مستخدميها على بناء علاقات لتعزيز حياتهم المهنية، إلا أن الكثير منهم يستخدمونها بطرق خاطئة. فيما يلي 5 أخطاء يجب التوقف عن القيام بها على لينكدإن: التعليقات غير المناسبة 1 يعاني الكثيرون من ناشري المحتوى على لينكدإن من بعض التعليقات الغاضبة أو التي تتضمن انتقادا شخصيا لناشر المقال، وهو ما ينعكس بشكل سلبي عليه، خاصة عندما يكون حسابه مربوطًا بشركة ما، لذا لا مانع من التعبير عن آرائك من حين لآخر، ولكن يجب أن تفعل ذلك بطريقة دبلوماسية خالية من تبادل الاتهامات. زيادة طلبات الاتصال الافتراضي يلجأ الكثيرون من مستخدمي لينكدإن إلى إرسال المئات من طلبات الاتصال الافتراضي من أجل توسيع شبكتهم، وهو أمر قد يعود بأثر سلبي. لأنه إذا تلقيت عددًا كبيرًا من الردود بـ«لا أعرف هذا الشخص»، فقد يقيد حسابك. 2 البيع عبر الرسائل على الرغم من أن محاولة البيع لأشخاص لا يعرفونك قد تنجح في بعض الحالات، ولكنها في كثير من الحالات تعود بنتائج سلبية مثل: الحظر، أو الإبلاغ عنها كرسائل غير مرغوب فيها. 3 الإشارة إلى أشخاص بغرض الانتشار 4 بعض مستخدمي لينكدإن يحاولون الحصول على مشاهدات كثيرة لمنشوراتهم عن طريق الإشارة إلى الكثير من الأشخاص المشهورين، والمؤثرين، وهذا قد يؤدي إلى تقليل قيمة المحتوى الخاص بك، والتأثير على مصداقيتك بشكل سلبي لدى القراء الآخرين. وقد يتسبب هذا في إزعاج هؤلاء الأشخاص أيضًا، وبالطبع يمكنهم إلغاء الإشارة، وحظر حسابك. طلب متابعتك بمنصات أخرى لا ينشط العديد من مستخدمي لينكدإن على منصات التواصل الاجتماعي الأكثر انتشارًا مثل فيسبوك، تويتر، وإنستجرام، ومطالبتهم بمتابعتك على أي من هذه المنصات هو مضيعة للوقت. إذا كنت تريد منهم متابعتك على منصات أخرى، فابحث عنهم في تلك المنصات وتفاعل معهم هناك. 5
المزيد من المقالات