تشييع جنازة عبدالله الشريدة وسط غفير من الرياضيين وأهالي الخبر

تشييع جنازة عبدالله الشريدة وسط غفير من الرياضيين وأهالي الخبر

الثلاثاء ٠٨ / ١٠ / ٢٠١٩
شيع عدد كبير من رياضيي المنطقة الشرقية بعد صلاة عصر أمس (الثلاثاء)، الدولي السابق لاعب المنتخب السعودي وناديي القادسية والهلال عبدالله شريدة الدوسري الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى يوم أمس الأول إثر أزمة قلبية ألمت به، وأُديت الصلاة على الفقيد في جامع خادم الحرمين الشريفين بإسكان مدينة الخبر ودفن في مقبرة الثقبة، وسط حضور عدد كبير من المعزين تقدمهم رئيسا نادي القادسية السابقان الدكتور جاسم الياقوت ومعدي الهاجري، ومشرفا فريق كرة القدم محمد غلوم ويوسف الياقوت وعدد من لاعبي فريق القادسية السابقين منهم وليد جاسم وعبدالرحمن بورشيد وغازي عسيري وفهد الشامي والإعلامي محمد البكر، كما شارك في تشييع الفقيد لاعب المنتخب الكويتي ونادي الهلال السابق الدكتور جاسم الهويدي. ولد عبدالله شريدة في مدينة الخبر عام 1969، متزوج وله ابن واحد، وهو من عائلة رياضية معروفة في المنطقة الشرقية شقيقه الأكبر الراحل وجدي مبارك شريدة لاعب المنتخب السعودي ونادي القادسية وهو أحد أبرز الأسماء في تاريخ نادي القادسية، بدأ عبدالله شريدة مشواره مع القادسية عام 1988 حتى 1995 وحقق معه كأس ولي العهد، ومن ثم كأس الكؤوس الآسيوية، وفي عام 1995 انتقل لنادي الهلال ومثله لمدة عشر سنوات وساهم معه في تحقيق 21 بطولة محلية وخارجية، واختتم شريدة مشواره الرياضي مع نادي الخليج بسيهات حيث مثله لمدة موسم واحد عام 2005، كما شارك مع المنتخب السعودي في 12 مباراة دولية. وقدمت إدارتا القادسية والهلال خالص التعازي والمواساة لأسرة الفقيد عبدالله شريدة، سائلين المولى عز وجل أن يرحمه ويغفر له وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
المزيد من المقالات