الشريدة ترعرع في القادسية وأبدع في الهلال ومثل الوطن

رحل بعد أدائه صلاة المغرب إثر علة لم تمهله طويلا

الشريدة ترعرع في القادسية وأبدع في الهلال ومثل الوطن

الثلاثاء ٠٨ / ١٠ / ٢٠١٩
انتقل إلى رحمة الله تعالى أمس لاعب نادي القادسية والهلال والمنتخب عبدالله الشريدة، بعد أدائه صلاة المغرب في المسجد، وتوفي بأزمة قلبية فور ركوبه سيارته.

والشريدة من اللاعبين الذين تميزوا في مركز الدفاع سواء مع الأندية التي لعب فيها أو مع المنتخب، وبعد اعتزاله اللعب اتجه لمجال التحليل الفني والنقد الرياضي عبر القنوات الرياضية المختلفة، فتميز أيضا في هذا المجال.


وكان شقيقه وجدي مبارك وهو أحد اللاعبين النجوم إبان لعبه مع القادسية قد توفي قبل سنوات أيضا بسكتة قلبية.

وسبق للفقيد يرحمه الله أن لعب لنادي القادسية بمدينة الخبر في الفترة من (1988م-1995م) ثم انتقل لنادي الهلال بالرياض في صيف عام 1995م ومثله في الفترة من (1995م-2005م) ثم انتقل لنادي الخليج بسيهات ومثله في الفترة من (2005-2006م).

لعب الشريدة للمنتخب السعودي الأول 5 مباريات دولية (1992-2001م). أما أبرز البطولات التي شارك فيها مع المنتخب السعودي الأول فكانت: بطولة كأس القارات في الرياض 1992م، بطولة كأس الأمم الآسيوية في هيروشيما باليابان 1992م، تصفيات كأس العالم 2002م.
المزيد من المقالات