فوز عالمين أمريكيين وبريطاني بنوبل للطب

فوز عالمين أمريكيين وبريطاني بنوبل للطب

الاثنين ٧ / ١٠ / ٢٠١٩
فاز عالمان أمريكيان وثالث من بريطانيا، بجائزة نوبل للطب لعام 2019م، بفضل اكتشاف آلية تكيف الخلايا مع تغير مستويات الأكسجين، ما يمهد الطريق لإستراتيجيات جديدة لمكافحة أمراض مثل الأنيميا والسرطان.

وأعلنت الهيئة المانحة لجوائز نوبل، أمس الإثنين، فوز الأمريكيين وليام كايلين وجريج سيمينزا والبريطاني بيتر راتكليف بالجائزة.

وأكدت جمعية نوبل في معهد كارولينسكا بالسويد، في بيان منح الجائزة التي تبلغ قيمتها قرابة مليون دولار، «أن اكتشافات الفائزين بنوبل هذا العام آلية واحدة من أهم عمليات التكيف الأساسية للحياة».

وقال المعهد إن أبحاثهم وضعت الأساس لفهم كيف تؤثر مستويات الأكسجين على الأيض الخلوي والوظائف الفسيولوجية.

وتابع «يعد استشعار الأكسجين أمرا أساسيا في عدد كبير من الأمراض.. تركز الجهود المكثفة في المختبرات الأكاديمية وشركات الأدوية حاليا على تطوير عقاقير يمكنها أن تتداخل مع حالات مرضية مختلفة إما عن طريق تنشيط أو تعطيل آلية استشعار الأكسجين».

وجائزة الطب هي أولى جوائز نوبل التي تعلن كل عام. وتكرم الجوائز الإنجازات في مجالات العلوم والسلام والأدب، وتُمنح منذ عام 1901م؛ بناءً على وصية ألفريد نوبل مخترع الديناميت.