"دب الماء" يتغلب على القنابل النووية

"دب الماء" يتغلب على القنابل النووية

الاثنين ٧ / ١٠ / ٢٠١٩
توصل العلماء لحل لغز يتعلق بمخلوق «التارديغرادا» أو «دب الماء» المجهري، المتمثل بقدرته على البقاء على قيد الحياة حتى عندما يتعرض لجرعة من الإشعاع تعادل البقاء 25 ساعة في موقع كارثة تشيرنوبل النووية.

وكشفت الدراسة البيولوجية التي أعدها عالم البيولوجيا الجزيئية جيمس كادوناغا وزملاؤه في جامعة كاليفورنيا في سان دييغو، أن سبب قدرة دب الماء على تحمل كل هذه البيئات القاسية والعيش فيها، يعود إلى قدرته على صنع «درع بروتيني» يشبه الغيمة، يطلق عليه أيضا اسم «كابح التلف»، ويحتوي على جزءين، الأول يرتبط بالكروماتين، والثاني يشكل سحابة تحمي الحمض النووي من جذور الهيدروكسيل والإشعاعات المختلفة.