السفينة «الأضخم عالميا» ترسو بميناء الملك عبدالله

السفينة «الأضخم عالميا» ترسو بميناء الملك عبدالله

الاثنين ٠٧ / ١٠ / ٢٠١٩
استقبل ميناء الملك عبدالله برابغ أمس الأول، سفينة الحاويات «MSC مينا»، التي تُعد من الفئة الأضخم في العالم، وذلك في زيارتها الأولى للمملكة، والميناء، الذي يتميز بقدرته على استقبال أكبر سفن العالم. وتبلغ الطاقة الاستيعابية لـ «MSC مينا»، 23.656 حاوية قياسية، بطول كلي 400 متر، وعرض 61 مترًا، وغاطس 16.5 متر، وتستوعب «MSC مينا»، 24 صفًا من الحاويات، بارتفاع 13 حاوية لكل صف، وتُصنّف من الفئات التي تسهم - بحسب خبراء النقل -، في خفض استهلاك الوقود المطلوب لنقل كل حاوية، وبالتالي خفض تكاليف النقل الكلية، إضافة إلى تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. وأعلن ميناء الملك عبدالله، إتمامه أكبر عملية تجارية من نوعها في تاريخ المملكة، مع تسلّمه 28 رافعة «Liebherr»، من أحدث الرافعات في العالم، وذلك ضمن التحضيرات للبدء في المرحلة الجديدة من مشروع توسعة محطات الحاويات. ويتميز ميناء الملك عبدالله ببنية تحتية قوية ومتطورة تشمل أرصفة حاويات بعمق 18 مترًا، وهي الأعمق في العالم، ومزود بأكبر الرافعات في العالم وأكثرها تطورًا، والتي تستخدم أحدث التقنيات وتتمتع بطاقة رفع تصل إلى 65 طنًا، وقدرة على مناولة 25 حاوية، بما يُمكن الميناء من تقديم الخدمات لسفن الحاويات العملاقة حاليًا ومستقبلا.
المزيد من المقالات