متظاهرون يغلقون الشوارع في الاكوادور احتجاجا على ارتفاع أسعار الوقود

متظاهرون يغلقون الشوارع في الاكوادور احتجاجا على ارتفاع أسعار الوقود

الثلاثاء ٠٨ / ١٠ / ٢٠١٩
أغلق متظاهرون مناهضون للحكومة شوارع العاصمة الاكوادورية كويتا امس الاثنين، مع استمرار الاحتجاجات على إلغاء دعم الوقود لليوم الخامس على التوالي.

وأفادت تقارير إخبارية بأن المحتجين أشعلوا النار في إطارات السيارات وأغلقوا الشوارع بجذوع الأشجار، كما أغلقت عشرات الشاحنات الطرق في جنوب وشمال العاصمة.


وأعلنت هيئة النقل العام وقف العمل على عدد من خطوط الحافلات.

وخرج العشرات من السكان الأصليين في مسيرة بوسط كويتو، فيما أغلقت بعض المحال التجارية أبوابها، حسبما ذكرت صحيفة "إل كوميرسيو" اليومية.

وتصدر السكان الأصليون المظاهرات التي اندلعت مطلع الأسبوع في العديد من المناطق، حيث تواترت تقارير عن ارتفاع أسعار النقل والغذاء.

وارتفعت أسعار الوقود بأكثر من الضعف يوم الخميس الماضي، بعدما رفعت الحكومة الدعم بنسبة أربعين بالمئة على الوقود، مشيرة إلى أن الدعم يؤثر سلبا على الاقتصاد.

واحتجز السكان الأصليون نحو خمسين من رجال الشرطة والجيش كرهائن في عدة مواقع مطلع الاسبوع.

وقالت وزيرة الداخلية ماريا بالا رومو إنه تم اعتقال قرابة 500 شخص حتى الآن.
المزيد من المقالات