النعيرية تنتظر «الأحوال النسائي» بعد جاهزية المبنى

النعيرية تنتظر «الأحوال النسائي» بعد جاهزية المبنى

الثلاثاء ٨ / ١٠ / ٢٠١٩
يتطلع أهالي محافظة النعيرية إلى تشغيل القسم النسائي للأحوال المدنية بالمحافظة، بعد إتمام إنشاء المبنى وجاهزيته منذ نحو ثلاثة أشهر، ليخفف عنهم عبء السفر ومشقة التنقل إلى المحافظات الأخرى، طلبا لخدمات إصدار أو تجديد بطاقات الهوية الوطنية النسائية.

» ترقب الافتتاح

وقال المواطن متعب العجمي إنه يتابع كحال غيره من أهالي المحافظة طيلة الفترة الماضية، أعمال إنشاء مبنى القسم النسائي بالمحافظة بعد اعتماده، لافتا إلى أن المبنى أصبح جاهزا ومع ذلك لا يزال ومنذ نحو ثلاثة أشهر دون افتتاح وتشغيل، وأضاف: نترقب في كل يوم افتتاح القسم ليشرع في تقديم خدماته لأهالي المحافظة، ونتأمل ذلك في القريب العاجل.

» الهدف المنشود

وأشار المواطن محمد الديحاني إلى أن الاستعجال في افتتاح القسم سيحقق الهدف المنشود من اعتماده لخدمة أهالي المحافظة، مبينا أنه اضطر للتوجه إلى الجبيل وقرية العليا لاستخراج هويات وطنية لبناته، كما هو الحال بالنسبة للأهالي، الذين يكونون بحاجة إلى السفر لإنهاء ما يتعلق بنسائهم وبناتهم من إجراءات في أقسام الأحوال النسائية في المحافظات الأخرى، منوها بأن السماح باستخراج بطاقات الأحوال لمَنْ بلغ العاشرة من عمره، سيكون دافعا كذلك للكثيرين لاستخراج بطاقات هوية وطنية لبناتهم، وهو ما يجعلهم في انتظار افتتاح القسم بالمحافظة، متأملا تفاعل المسؤولين في الأحوال المدنية للعمل على تحقيق ذلك.

» موافقة المجلس

وكان مجلس المنطقة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية -حفظه الله- قد وافق على افتتاح القسم خلال اجتماع المجلس في جلسته الثالثة عشرة لدورة الانعقاد السادس، التي أقيمت في 27 سبتمبر 2016م، بعد توصيات رفع بها المجلس المحلي بالنعيرية بأهمية افتتاح هذا القسم وحاجة أهالي المحافظة لخدماته.

» رد الأحوال المدنية

ووجهت «اليوم» سؤالا لمتحدث الأحوال المدنية محمد الجاسر عن موعد افتتاح القسم بعد اكتمال إنشاء المبنى، الذي أفاد بقوله «المكتب جاهز وفي مراحله النهائية من التجهيزات اللازمة لتقديم الخدمة».