الهلال «يكوش على الأرقام في دوري المحترفين

الهلال «يكوش على الأرقام في دوري المحترفين

الاثنين ٧ / ١٠ / ٢٠١٩
اصطاد الهلال عدة عصافير بحجر واحد، بعد فوزه الكبير على الاتفاق في الساحل الشرقي 4-1 في ختام منافسات الجولة السادسة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، إذ نجح في تحقيق فوزه رقم 12 على مضيفه في دوري المحترفين، وأحكم قبضته على الصدارة، موسعا الفارق بينه وبين أقرب منافسيه «الوحدة» إلى 4 نقاط، إضافة إلى ذلك سجل فوزه الثالث في آخر ثلاث مباريات جمعته بمنافسه في الدمام، واطمأن مدربه على جاهزية اللاعبين البدلاء، الذين أشركهم في المباراة وفي مقدمتهم الحارس محمد الواكد والمهاجم صالح الشهري، الذي دون هدفه الأول في ظهوره الأول مع فريقه الجديد. وفي مقابل ذلك، فشل الفتح بطل 2013 في تحقيق أي فوز، حيث تلقى 5 هزائم متوالية، قبل أن يتعادل في مباراته الأخيرة أمام الرائد، مسجلا أسوأ بداية له منذ صعوده لدوري المحترفين.

» 3 مدربين تمت إقالتهم

لم تسلم الأجهزة الفنية لأندية المحترفين من مقصلة الإقالة، فأنهى الأهلي علاقته بمدربه الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش بعد الجولة الثالثة إثر الخسارة أمام الوحدة وقبلها التعادل أمام العدالة، فيما لم يشفع الفوز على الأهلي، للكرواتي الآخر ماريو سفيتانوفيتش ولحق بمواطنه بعدما تلقى الوحدة تحت إشرافه خسارتين أمام الاتفاق ثم أبها، قبل أن يلحق ضمك بمَنْ سبقوه ويقرر فسخ عقد مدربه التونسي محمد الكوكي بعد الجولة السادسة، حيث تلقى الفريق الجنوبي تحت إشرافه 4 هزائم مقابل فوز يتيم على الاتحاد وتعادل وحيد أمام الشباب.

» 19 خسارة و10 تعادلات

واصلت الأندية نتائجها السلبية على أرضها في الجولة السادسة، وهو سيناريو مكرر لما حدث في الجولات من الأولى إلى الرابعة، حيث فشلت 5 أندية في تحقيق الفوز، فخسر ضمك أمام الوحدة 0-1، والاتحاد أمام الحزم 1-2 والفيحاء أمام الأهلي 0-3، والعدالة أمام الشباب 0-1، والاتفاق أمام الهلال 1-4، فيما تعادل الفتح أمام الرائد 2-2 مقابل فوز التعاون على أبها 1-0 في الوقت القاتل. ومنذ انطلاقة الدوري لم يحقق أصحاب الأرض سوى 17 فوزا مقابل 19 خسارة و10 تعادلات.

» 121 هدفا في 46 مباراة

شهدت الجولة السادسة تسجيل 18 هدفا في 5 مباريات، وبمعدل 2.57 هدف لكل مباراة، ليرتفع عدد أهداف الدوري إلى 121 هدفا في 46 مباراة، وبمعدل 2.63 هدف في كل مباراة، علما بأن هناك مباراتين تم تأجيلهما الأولى بين الرائد والتعاون في الجولة الرابعة والثانية بين النصر والفيصلي في الجولة السادسة.

» 17 ركلة جزاء

احتسب قضاة الملاعب خلال الجولات الست الماضية 17 ركلة جزاء، سُجلت منها 12 ركلة، فيما أهدرت 5 أخرى، عن الأرجنتيني كريستيان جوانكا لاعب الشباب أمام الفيصلي، والسوري عمر السومة مهاجم الأهلي أمام الوحدة، وحسن الحبيب لاعب الحزم أمام الاتفاق، والبرازيلي لويس جوستافو لاعب الفيصلي أمام العدالة، والمغربي محسن ياجور مهاجم ضمك أمام الحزم.

» 7 بطاقات حمراء و4 أهداف عكسية

خرجت البطاقات الحمراء سبع مرات في الجولات الماضية، كانت من نصيب مسعود بخيت لاعب الحزم أمام التعاون، وأحمد أشرف لاعب الفيصلي أمام الشباب، ومحمد خبراني لاعب الأهلي أمام الاتفاق، وتوفيق بوحيمد لاعب الفتح أمام الفيصلي، وعبدالإله المالكي لاعب الاتحاد أمام الهلال، والبرتغالي أرسينيو مارتينيز لاعب الفيحاء أمام الرائد وكرم برناوي لاعب أبها أمام التعاون. وشهدت المباريات السابقة تسجيل 4 أهداف عكسية، كانت عن طريق ياسين برناوي لاعب التعاون أمام الحزم، وعلي الخيبري لاعب الاتفاق أمام الفيصلي، وريان الموسى لاعب التعاون أمام الهلال، ومسعود بخيت لاعب الحزم أمام الاتفاق.

» 7 يتنافسون على لقب الهداف

اشتعل الصراع مبكرا على لقب الهداف، إذ يتنافس عليه حاليا 7 لاعبين، يأتي في مقدمتهم البرازيلي رومارينهو داسيلفا مهاجم الاتحاد ومواطنه كارلوس إدواردو لاعب الهلال ولكل منهما 5 أهداف، ويأتي بعدهما 5 لاعبين هم: السنغالي أليو سيسي لاعب العدالة، والفرنسي بافيتيمبي غوميز مهاجم الهلال، ومواطنه يوسف نياكاتي مهاجم الوحدة، والسوري عمر السومة مهاجم الأهلي، ومواطنه عمر خربين لاعب الهلال ولكل منهم 4 أهداف. أما على مستوى صناعة الأهداف، فيتصدر الترتيب التونسي سعد بقير لاعب أبها وحسن الحبيب لاعب الحزم، حيث صنع كل منهما 3 أهداف، ويأتي بعدهما ثمانية لاعبين وكل منهم صنع هدفين.

» 19 هدفا تمنح هجوم الهلال الأفضلية

يعتبر هجوم الهلال، الأقوى في الدوري بعدما سجل 19 هدفا في 6 مباريات فقط، وبمعدل 3.16 في كل مباراة، فيما يعد هجوم النصر المنقوص مباراة والفيحاء وضمك، الأضعف إذ لم يسجل كل منهم سوى 3 أهداف فقط. وعلى مستوى الدفاع يظل دفاع النصر هو الأقوى، حيث لم يستقبل سوى هدف واحد كلفه الخسارة أمام الحزم، في حين يبقى دفاع ضمك هو الأضعف بعدما استقبل 13 هدفا.

» 5 انتصارات هلالية

يشترك الهلال والفتح في الرقم 5، فالأول نجح في تسجيل 5 انتصارات وتعادل، منحته الأفضلية ووضعته في الصدارة برصيد 16 نقطة، فيما فشل الثاني في تحقيق أي فوز مكتفيا بتعادل وحيد مقابل 5 هزائم وضعته في المركز الأخير. أما الوحدة، فيعتبر الفريق الوحيد، الذي سجل 4 انتصارات متتالية كأطول سلسلة فوز في دوري هذا الموسم وأطول سلسلة في تاريخ الفريق بدوري المحترفين.