«أبو معن» تنتظر خدمات المركز الصحي الجديد

«أبو معن» تنتظر خدمات المركز الصحي الجديد

السبت ٠٥ / ١٠ / ٢٠١٩
يعيش أكثر من 7 آلاف نسمة في بلدة أبو معن معاناة يومية بسبب الخدمات الصحية المتدنية، فخلال 34 سنة لم يلب المركز الصحي المستأجر طموحهم، فمنذ افتتاحه عام 1407هـ لينتقل إلى مبنى آخر مستأجر أيضا كبديل عن السابق في عام 1429هـ ولم يلب احتياجات البلدة أيضا فنقص الكادر الطبي هو الشائع والسمة الغالبة.

وأكد عدد من المواطنين أن المركز الصحي المتواجد في البلدة تنقصه أهم الأساسيات الطبية. فوجود طبيب عام لا يفي بحاجة الأهالي والمرضى في أبو معن التي يزيد عدد سكانها على 7 آلاف نسمة. كما أن الأدوية تنقصه في أغلب الأحيان ويفتقر المستوصف إلى كثير من احتياجات الأهالي، ومن المهم تواجد طبيبة نساء وطبيب باطنية، وطبيب للطوارئ. فالبلدة تقع على طريق أبو حدرية وحوادث الطرق القريبة من أبو معن كثيرة وتتكرر، فوجود قسم طوارئ مستمر فيه قد ينقذ حياة الكثيرين ممن يتعرضون للحوادث على طريق أبو حدرية. كما ينبغي للمركز أن يكون مشرع الأبواب طيلة 24 ساعة لخدمة المرضى في البلدة وخدمات الطوارئ التي تحدث على الطريق.


من جانبه، قال المتحدث الرسمي للتجمع الصحي الأول بالشرقية محمد مقيبل: نحن الآن بصدد الانتقال إلى مبنى حديث ومجاور للموقع الحالي لمركز صحي أبو معن، ونسعى إلى تقديم جميع الخدمات في المركز الجديد، مشيرا إلى أن التجمع يعتزم طرح بناء مركز صحي نموذجي في المراحل القادمة، أما فيما يتعلق بالعمل لساعات ممتدة فسيكون هناك مركز يعمل ١٦ ساعة، يتوسط المنطقة ذات الكثافة السكانية مع توافر الكوادر الصحية.
المزيد من المقالات