«مكن لمستقبل زاهر» تدرب 3200 شاب وفتاة بجازان

«مكن لمستقبل زاهر» تدرب 3200 شاب وفتاة بجازان

الجمعة ٠٤ / ١٠ / ٢٠١٩
بلغ عدد المستفيدين من المرحلة الأولى لمبادرة الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بالنيابة رئيس اللجنة العليا للتوطين بالمنطقة، التي تنفذها غرفة جازان بالتعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية وكليات التقنية ولجان التنمية وعدد من الجهات الحكومية بالمنطقة تحت شعار «مكّن لمستقبل زاهر» 3200 شاب وفتاة في جازان. وعززت المبادرة أهداف وزارة العمل والتنمية الاجتماعية التنموية، وسعيها لتمكين وتأهيل الشباب والفتيات وتأهيلهم لسوق العمل، والحد من البطالة ورفع معدلات التوطين في كافة القطاعات والأنشطة الاقتصادية المستهدفة بالتوطين وفقا لرؤية المملكة 2030. ونجحت المبادرة التي حققت الهدف من تنفيذها في تأهيل 3200 شاب وفتاة من مختلف محافظات المنطقة البالغ عددها 16 محافظة بواقع 200 شاب وفتاة لكل محافظة في مجالات التدريب والتوظيف في عدد من المجالات بما يسهم في تلبية احتياجات سوق العمل، ورفع المستوى التدريبي لدى الكوادر الوطنية، كما حققت هدفها في إنشاء قاعدة بيانات على المنصة الإلكترونية بموقع الغرفة تحتوي على جميع تفاصيل وبيانات المتدربين والشواغل الوظيفية بمنشآت القطاع الخاص التي يتم حصرها من قبل لجنة التوطين بالمنطقة لتوجيه الشباب والفتيات لشغلها. وتعكس المبادرة التوجهات التي تبذلها الدولة خلال هذه المرحلة لتنظيم سوق العمل وتطويره بما يسهم في إيجاد الفرص الوظيفية ذات القيمة المضافة للسعوديين، بما يبرز الجهود المبذولة في برامج تحفيز القطاع الخاص من خلال الشراكات الإستراتيجية الهادفة إلى توطين الوظائف في المنشآت المختلفة والعمل على دعم مسارات وبرامج التدريب والتأهيل والتطوير، ومنها توطين عدد من المهن. وتضمنت المبادرة الإعلان عن خطط مرحلية لتوطين المزيد من المهن والوظائف في المحافظات كافة منذ انطلاقها خلال التسعة الأشهر الماضية على تدشينها وتحقيق الهدف المنشود بتعزيز التكامل والتنسيق بين الجهات ذات العلاقة بالتوطين في منطقة جازان التي تتطلع إلى مستقبل زاهر بإذن الله في تنفيذ المزيد من النجاحات والتقدم لتحقيق رؤية المملكة.
المزيد من المقالات