السودان.. تأجيل محاكمة البشير.. ومطالب ببيع أصول حزبه

السودان.. تأجيل محاكمة البشير.. ومطالب ببيع أصول حزبه

السبت ٥ / ١٠ / ٢٠١٩
أعلن قاضي المحكمة الخاصة للرئيس السوداني المخلوع عمر البشير، الصادق عبدالرحمن الفكي، تأجيلًا مفاجئًا للجلسة المقررة اليوم السبت إلى وقت لاحق، فيما لقيت دعوة وزير المالية إبراهيم البدوي، الخاصة ببيع ممتلكات حزب المؤتمر الوطني (الحاكم سابقًا)، المُصادرة في مزاد علني، وتخصيص العائد لدعم موارد الدولة، ترحيبًا واسعًا.

»

كسب الوقت

وكانت هيئة الدفاع التي يقودها رئيس البرلمان السوداني السابق أحمد إبراهيم الطاهر، قد طلبت فحص فحوى القضية وفقًا لنص المادة (188) من قانون الإجراءات الجنائية لسنة 1991، أمام محكمة الاستئناف بالخرطوم.

يأتي ذلك في إطار فحص التدابير القضائية التي اتخذتها محكمة الموضوع وتصحيح مسار الدعوى كإجراء قانوني روتيني.

وقال مصدر قانوني لـ «اليوم»: إن هيئة الدفاع عن الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير، تحاول كسب الوقت بتقديم بعض الطلبات للمحكمة، مبينًا أنه رغم استجابة القاضي وتأجيل الجلسة المحددة، إلا أن إجراءات المحاكمة سوف تستمر بعد الفصل في الطلب المقدم من هيئة الدفاع.

»

ترحيب بـ«مزاد»

من جهة أخرى رحّب السودانيون بدعوة وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي، لبيع ممتلكات حزب المؤتمر الوطني (الحاكم سابقًا) والتي صادرتها السلطات عقب الثورة الشعبية التي أطاحت بنظامه.

ودعا البدوي لبيع هذه الأصول المصادرة في مزاد علني، وتخصيص العائد لدعم موارد وزارة المالية، لسداد أقساط بعض الصناديق العربية، ووجدت الدعوة قبولًا واسعًا في الشارع السوداني، حيث عبّروا عن تجاوبهم معها، ودعوا لتصفية جميع الممتلكات التي كوّنها الحزب الإخواني خلال 30 عامًا، وبيعها بما يفيد الشعب السوداني.

وعلى صعيد ذي صلة، ارتفعت الأصوات المنادية بضرورة استرجاع الأموال التي نهبها مسؤولو الحزب، وأودعوها في بنوك خارجية، خاصة أن الاقتصاد السوداني بحاجة لإعادة هذه الأموال التي بلغت في ماليزيا فقط 64 مليار دولار، بحسب مسؤول في قوى الحرية والتغيير.