بيوت شعبية في الرياض تتحول مستودعات لتخزين الغذاء

بيوت شعبية في الرياض تتحول مستودعات لتخزين الغذاء

رصدت فرق أمانة منطقة الرياض منازل شعبية تم تحويلها لمستودعات تخزين مواد غذائية واستهلاكية وتجميل.

جاء ذلك ضمن الحملة الميدانية لأحياء الديرة والبطحاء - وسط الرياض - بمشاركة الإدارة العامة لصحة البيئة وبلدية البطحاء ودوريات الأمانة وفرع وزارة العمل ووزارة التجارة وبدعم من الحملة الأمنية الضبط الاداري.


وأوضح الدكتور فلاح بن عبدالله الدوسري المدير العام للإدارة العامة لصحة البيئة في أمانة منطقة الرياض أن الحملة المشتركة وقفت على مخالفات من أبرزها تحويل استخدام منازل شعبية في حي الديرة إلى مستودعات بدون تراخيص لمواد غذائية واستهلاكية وتجميلية،

كذلك تم رصد عدد من الملاحظات منها تشغيل عمالة بدون شهادات صحية، التخزين بطريقة سيئة والتكديس، عدم تركيب مصائد حشرات، عدم الاهتمام بالنظافة العامة، تراكم الأتربة على المواد الغذائية والأرفف، انبعاث روائح كريهة، تخزين المواد الغذائية مباشرة على الأرض وعدم رفعها على رفوف، وجود حشرات ، انعدام التكييف والتهوية، وجود دورات مياه داخل المواقع، وكذلك استخدام تلك المستودعات المخالفة سكن للعمال، رصد أسلاك كهربائية مكشوفة، وجود تشققات في الأراضي والجدران، والأسقف المستخدمة بالمواقع من الحديد والطين.

وأشار الدكتور الدوسري أن من ضمن المخالفات

وضع وتخزين المواد الغذائية في أسطح تلك المنازل الشعبية تحت أشعة الشمس والأتربة معرضة لأشعة الشمس، العثور على مواد غذائية مجهولة وبدون بيانات.

وأكد مدير عام صحة البيئة في أمانة منطقة الرياض أنه تم إغلاق المواقع المخالفه وعددها 14 والتحفظ وحجز المواد الغذائية من قبل بلدية البطحاء لحين المراجعة وانهاء الإجراءات اللازمة إضافة للمخالفات التي ضبطت من قبل وزارة العمل ووزارة التجارة حسب الاختصاص.
المزيد من المقالات