هوساوي يكتب السطر الأخير في مسيرته الدولية

هوساوي يكتب السطر الأخير في مسيرته الدولية

الخميس ٣ / ١٠ / ٢٠١٩

فجأة وبدون مقدمات ، كتب اللاعب عمر هوساوي قائد المنتخب السعودي ونادي النصر ، السطر الأخير في مسيرته الدولية ، وأعلن اليوم اعتزاله اللعب الدولي رسمياً ، بعد ست سنوات قضاها في صفوف الأخضر . وقال اللاعب عبر توتة كتبها في حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" : سوف أنظر دائماً إلى مسيرتي مع المنتخب الأول كمصدر فخر واعتزاز ، فليس هناك شعور يوازي ارتداء قميص منتخب بلدي وتمثيله في المحافل الدولية " وأضاف "في هذا اليوم أكتب السطر النهائي لهذه المسيرة مع المنتخب ، مثمناً وشاكراً كل من وقف معي خلال تلك مسيرتي من مسؤولين ومدربين وجمهور رياضي" .

وبدأ هوساوي المولود في 27 سبتمبر 1985 ، مسيرته مع الأخضر في شهر سبتمبر 2013 عندما شارك في بطولة ( osn ) الدولية الودية التي أقيمت في الرياض ، وخاض أولى مبارياته الدولية أمام ترينيداد وتوباجو يوم 9 سبتمبر 2013 ، فيما كانت آخر مشاركاته أمام اليمن ، في المباراة التي جمعتهما في 10 سبتمبر 2019 ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 .

وخلال السنوات التي قضاها مع المنتخب السعودي لم يجلس عمر هوساوي "34 عاما" على مقاعد البدلاء إلا في مباراة واحدة كانت ودية أمام منتخب البحرين عام 2014 ، في حين شارك في 46 مباراة كأساسي وبمجموع 4073 دقيقة ، سجل خلالها 3 أهداف ولم يتلقى سوى 4 بطاقات صفراء ، وساهم مع بقية زملائه في التأهل لنهائيات كأس العالم الأخيرة التي أقيمت في روسيا عام 2018 .

ومنذ انضمامه للنصر عام 2010 قادما من الشعلة ، ظل هوساوي حاضراً بقوة في القائمة الرئيسية سواء أساسيا أو احتياطيا نظرا لإمكاناته البدنية الكبيرة ومستوياته الفنية التصاعدية ، التي على إثرها نجح في أن يكون لاعبا أساسيا يعول عليه الكثير ، خصوصا وأنه أضحى مصدر ثقة لبقية عناصر أصفر العاصمة الذي حقق معه بطولة الدوري أعوام 2014 و 2015 و 2019 وكأس ولي العهد عام 2014 .