احتفالية بـ «عالمي» المسنين في «بر» الشرقية

احتفالية بـ «عالمي» المسنين في «بر» الشرقية

الأربعاء ٠٢ / ١٠ / ٢٠١٩
احتفلت جمعية البر بالمنطقة الشرقية، أمس، باليوم العالمي للمسنين مع آباء دار الرعاية الاجتماعية، وحضر الحفل وفد من منسوبي وقيادات الجمعية. وأوضح أمين عام الجمعية سمير العفيصان، أن الجمعية تهتم بمشاركة الآباء فرحتهم في ذلك اليوم تفعيلا لليوم العالمي للمسنين، مشيرا إلى أن الاحتفال جاء لنشر الوعي ولفت أنظار العالم إلى ضرورة الاهتمام بهذه الفئة ورعايتهم اجتماعيا ونفسيا وصحيا، لافتا إلى أن وفدا من متطوعي الجمعية وقيادتها زاروا الدار ووقفوا على أبرز إنجازاتها في رعاية الآباء واحتفلوا معهم وقدموا لهم الهدايا النوعية. وأشار مدير دار الرعاية فهد العميرة إلى أن الدار تبنت موهبة أحد الآباء المقيمين بالدار بإنشاء معرض له للفن التشكيلي، وأبرزت الدار لوحاته وعرضتها في معرض خاص به بجوار غرفته، موضحا أن الأب المقيم كان مصابا بوعكة صحية لم تمنعه من مواصلة موهبته في الرسم وكان يتعايش مع الواقع داخل الدار من خلال رسوماته وإبدعاته في الفن التشكيلي وفن الكولاج وهو تكنيك فني يقوم على تجميع أشكال مختلفة لتكوين عمل فني جديد وهو كنوع من الفن التجريدي الجاد لتحويل القصاصات الورقية إلى لوحات فنية معبرة وشارك الأب الفنان في العديد من الفعاليات المحلية، منها: مهرجان الجنادرية بالرياض، وفعاليات متنوعة كفعالية بر الوالدين بمجمع الراشد، إلى أن توفاه الله في رمضان 1438هـ. وتعرف الوفد على الطبق الصحي المقدم للمسنين، ونجاح البرنامج الغذائي في إنقاص 30 كيلو جراما من وزن أحد المسنين المقيمين.
المزيد من المقالات