العيون مهره مليون «2 -3»

العيون مهره مليون «2 -3»

الأربعاء ٠٢ / ١٠ / ٢٠١٩
لا شك أن استلام منصب بقدر رئاسة نادي العيون ليس بالشيء السهل، ولكم أن تسألوا من تشرفوا بذلك التكليف وما الضغوط التي تعرضوا لها وكيف كان حالهم وكيف صاروا، فلك أن تتخيل أنك تستطيع أن ترأس الهلال أو النصر أو الأهلي أو الاتحاد ولا تترأس ناديا مثل العيون.. لماذا؟ لأن الجماهير هناك قد تختلف على ترؤسك منذ البداية ولكن عندما تتسلم رئاسة النادي الكل يقف معك والحكم عليك من خلال عطائك وإنجازاتك فما يميزك هو عملك، لكن هنا الحكم عليك مسبق، فمنذ دخولك النادي وهم جيشوا الجيوش وسنوا الأقلام وأشغلوا التواصل الاجتماعي فيك، ينتظرون اللحظة التي تسقط فيها وسوف يشغلون هيئة الرياضة والاتحاد السعودي بنادي العيون، وقد يخاطبون الاتحاد الدولي فيفا ولا يهمهم الكيان إنما ما يشغلهم ألا تحقق إنجازا لناديهم وأنت الرئيس، وعلى فكرة يجب أن يدرك أخي صالح أن جماهيرنا ثلاث فئات: الفئة الأولى: يكونون معك سواء أحسنت أم أسأت، يمررون سقطاتك ويدعمونك حتى تنجح وهم محبون لصالح الثنيان. الفئة الثانية: وهي أكثر الفئات شراسة وعدوانية، فهم كارهون لكل منجز باسمك مع نادي العيون حتى لو وصلت بهم لكأس العالم للأندية لن يقتنعوا فيك ولو خرقت الجبال عرضا وطولا؛ لأنهم ببساطة لا يهمهم الكيان بقدر ما يهمهم فشل صالح الثنيان، ويرون الإنجازات في عهدك سقطة وكارثة لهم وعيبا في حقهم، وهؤلاء نقول عنهم إنهم أعداء النجاح النرجسيون. الفئة الثالثة: وهي فئة تتسم بالعقلانية وتغلب مصلحة ناديها على عواطفها الشخصية، وهم سواء من لم يصوتوا لك أو من لم تكن صالحا لهم ويوجد تحفظ عليك، ولكن عندما استلمت رئاسة النادي وقفوا معك وبعد ذلك غيروا قناعاتهم فيك بعد أن رأوا عملك وإنجازاتك أنستهم صالح الذي كان في مخيلتهم والتفوا حولك، وهؤلاء هم العيونيون الحقيقيون الغيورون على ناديهم وهم كثر وليسوا قلة. وأنا هنا لا أرهب رئيسنا الحالي الأستاذ صالح بن مبارك الثنيان فهو أهل لذلك، وقاعدتي في الحياة «كل من خذ شيء يستاهله» فمن دفع مليون ريال وهو لا يملك مثلها في رصيده «البنكي» هذا دليل حب وولاء لنادٍ لعب فيه وشجعه من المدرج واستلم عضويته في وقت سابق. أخي صالح الثنيان.. خبرتك تسمح لك أن تقدم لنادي العيون الكثير وانتظرني في الأسبوع القادم. nemran10@hotmail.com
المزيد من المقالات