بعد «السترات الصفراء».. «الشرطة الغاضبة» تظهر في فرنسا 

بعد «السترات الصفراء».. «الشرطة الغاضبة» تظهر في فرنسا 

الخميس ٣ / ١٠ / ٢٠١٩
خرج الآلاف من رجال الشرطة الفرنسية إلى شوارع باريس، أمس الأربعاء، للتعبير عن مجموعة كبيرة من المظالم، بما في ذلك ساعات العمل الطويلة بسبب احتجاجات حركة "السترات الصفراء" وحالات انتحار بين صفوفهم.

وسار رجال الشرطة وهم يهتفون "الشرطة الغاضبة!" من ساحة الباستيل إلى ساحة الجمهورية في شرق باريس.

وقال باتريس ريبيرو العضو بمجموعة اتحاد "سينيرجي" لقوات الشرطة، وفق قناة "بي إف إم تي في" التلفزيونية، إنه "لم يكن هناك عامل تحفيز محدد، والأهم من ذلك هو أن هناك انزعاج شديد بين العاملين بالشرطة اليوم".

وحمل ممثلو أحد اتحادات الشرطة أغطية نعوش مرقمة من 1 إلى 52 للإشارة إلى أفراد الشرطة الذين انتحروا حتى الآن خلال العام الجاري، بينما ارتدى متظاهر آخر زي "حاصد الأرواح" في تجسيد للموت.

وقال وزير الداخلية كريستوف كاستانير في وقت سابق إنه كان هناك "غضب أتفهمه، وغضب أسمعه" بين صفوف الشرطة. وتعهد كاستانير بزيادة أعداد الشرطة وميزانيتها العام المقبل.