المملكة والبرازيل تؤكدان عمق العلاقات الثنائية

المملكة والبرازيل تؤكدان عمق العلاقات الثنائية

الأربعاء ٠٢ / ١٠ / ٢٠١٩
استقبل رئيس مجلس النواب البرازيلي رودريغو مايا في مقر مجلس النواب بالعاصمة البرازيلية برازيليا اليوم وفد مجلس الشورى برئاسة مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور يحيى بن عبدالله الصمعان في إطار الزيارة التي يقوم بها حالياً لجمهورية البرازيل.

ورحب رئيس مجلس النواب البرازيلي في مستهل اللقاء بمساعد رئيس مجلس الشورى والوفد المرافق، مؤكداً عمق العلاقات الثنائية بين البرازيل والمملكة في مختلف المجالات وحرص مجلس النواب على تعزيز هذه العلاقة.


من جانبه، أعرب الدكتور الصمعان عن شكره لرئيس مجلس النواب على الحفاوة التي وجدها الوفد، مؤكدًا عمق العلاقات بين البلدين الصديقين، عاداً العلاقات السياسية بين المملكة والبرازيل متميزة إلا أن هذه العلاقات على المستوى البرلماني تحتاج إلى مزيد من التفعيل، معرباً عن أمله في أن يقوم مجلس النواب بتشكيل لجنة صداقة برلمانية مع مجلس الشورى بما يعزز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين.

وأكد أهمية الزيارات المتبادلة بين مجلس الشورى ومجلس والنواب البرازيلي, لما لها من دور في دعم العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين، مشيرا إلى أهمية أن يقوم مجلس النواب بدعم الإجراءات المتعلقة بسرعة المصادقة على ما سيتم إبرامه من اتفاقيات بين البلدين، موجهاً معاليه الدعوة لمعالي رئيس مجلس النواب البرازيلي لزيارة المملكة ومجلس الشورى.

من جانب آخر اجتمع وفد مجلس الشورى برئاسة الدكتور الصمعان في مقر مجلس النواب البرازيلي بالسيناتور فيرناندو كولور دي ميلو "رئيس الجمهورية البرازيلية سابقاً".

وتم خلال الاجتماع استعراض العلاقات الثنائية بين المملكة والبرازيل في مختلف المجالات، منوهاً بأهداف رؤية المملكة 2030 التي ستحقق المزيد من العلاقات الوثيقة مع مختلف دول العالم نظرا لما تتضمنه من خطط طموحة اقتصادية واستثمارية جاذبة للاستثمارات الأجنبية للمملكة.

وأبدى السيناتور فيرناندو كولور إعجابه بالتطور الذي وصلت إليه المملكة في مجال التعاملات الإلكترونية .

كما اجتمع وفد مجلس الشورى برئاسة مساعد رئيس مجلس الشورى برئيس التكتل الزراعي في البرلمان البرازيلي النائب السيو مورييرا .

وأكد السيو موريرا حرص البرازيل على التعاون في مجالات الزراعة والثروة الحيوانية بين البلدين الصديقين، مشيرا إلى قيام البرازيل بعدد من الإجراءات لتعزيز التعاون الزراعي والاستثماري بين البلدين واستعداد البرازيل لتلبية متطلبات السوق السعودي في مختلف السلع الزراعية وسعي البرازيل لتكون المملكة موزعة للمنتجات البرازيلية في المنطقة والتعاون بين البلدين في تقديم الأبحاث والخبرات في المجال الزراعي.

من جانبه أشار الدكتور الصمعان إلى أن المملكة تمر بتحول اقتصادي يتمثل في رؤية المملكة 2030 التي من ضمن أهدافها الأمن الغذائي، مؤكدا معاليه أهمية الشراكة بين البلدين الصديقين في مجالات الزراعة والأمن الغذائي ، مشدداً على ضرورة إزالة المعوقات التي قد تؤثر على صادرات البرازيل الى المملكة ومن ذلك مطابقة الدواجن البرازيلية المصدرة الى المملكة للمواصفات المعتمدة من قبل الهيئة الوطنية للمواصفات والمقاييس والالتزام بقرار مجلس الوزراء المتعلق بالمنظومة الوطنية للتعامل مع المنتجات (الحلال)، ونقل وتوطين التقنية في مجال الصناعات الغذائية.
المزيد من المقالات
x