عاجل

المملكة تستضيف المؤتمر العربي للغذاء والدواء إبريل المقبل

المملكة تستضيف المؤتمر العربي للغذاء والدواء إبريل المقبل

الأربعاء ٠٢ / ١٠ / ٢٠١٩


الجضعي:مناقشة التحديات التي تواجه الهيئات الرقابية العربية


أكد الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور هشام الجضعي، ان هناك تحديات تواجه الهيئات الرقابية في الوطن العربي لتفعيل الأنظمة التشريعية والرقابية في هذه المجالات، لافتا إلى ان المؤتمر العربي الرابع سيناقش تلك التحديات والصعوبات التي تواجهه.

وأوضح الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الهيئة للكشف عن فعاليات المؤتمر العربي الرابع للغذاء والدواء والأجهزة الطبية تحت شعار "تحديات الإطار التنظيمي ... والتنفيذ"، الذي تستضيفه المملكة بتنظيم من الهيئة العامة للغذاء والدواء بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الإدارية ومجلس الصحة لدول مجلسالتعاون الخليجي

في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، ان من أهداف المؤتمر محاولة إيجاد مواءمة بين الدول العربية في الأنظمة الرقابية، ما يدعم الاقتصاد بتعزيز الصناعة والتجارة البينية في الوطن العربي.

وقال: انطلاقاً لما لمسناه من تطور للمنظومة الرقابية في الوطن العربي نتيجة للمؤتمر العربي للغذاء والدواء والأجهزة الطبية في دوراته الثلاث الماضية، والتي تمحورت حول أهمية تأسيس النظم التشريعية الرقابية في الوطن العربي، يقام المؤتمر العربي الرابع للغذاء والدواء والأجهزة الطبية في الرياض تحت شعار "تحديات الإطار التنظيمي... والتنفيذ".

وأضاف الدكتور الجضعي أن المؤتمر يهدف إلىمشاركة تجارب الدول لبناء الأطر التنظيمية والتشريعية وآلية تنفيذها وأثرها في تعزيز الصناعات المحلية والرقابة على المنتجات المستوردة لتحقيق السلامة والمأمونية والكفاءة للغذاء والدواء والأجهزة الطبية، ما ينعكس على ازدهار الدول العربية.

وبين الرئيس التنفيذي الهيئه الحرص على استمرار التجمع العربي لمناقشة المستجدات وتنوع الخبرات ليتسنى الاطلاع والاستفادة من التجارب العربية والعالمية للوصول إلى نماذج عربية تضاهي الأسواق العالمية في الجودة والكفاءة.

وتابع الدكتور الجضعي: "بعقد المؤتمر في ضوء المستجدات التشريعية والتحديات الصناعية المتسارعة نأمل أن يعكس روح التحدي والتفاؤل لمواجهة هذه التحديات التي تواجه الهيئات الرقابية في الدول العربية، وأن يفعّل مفهوم المواءمة الرقابية للغذاء والجواء والأجهزة الطبية في الوطن العربي بما يضمن تشجيع التجارة البينية وتعزيز السلامة والمأمونية والكفاءة للغذاء والدواء والأجهزة الطبية ما ينعكس على الرفاهية المجتمعية للمواطن العربي".

وأعرب عن شكره للمنظمة العربية للتنمية الإدارية بجامعة الدول العربية ولمجلس الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي واللجان من مختلف الدول العربيةلدعمهم الفعّال وتسخير الإمكانيات لإنجاح المؤتمر.

ويهدف المؤتمر العربي الرابع للغذاء والدواء إلى تعزيز الابتكار في تقنيات الأجهزة الطبية وتوضيح دور الهيئات التنظيمية في دعم الابتكارات، والبحث في مستقبل دراسات تقييم المخاطر في الأغذية والأدوية والأجهزة والمنتجات الطبية ودورها في القرارات التنظيمية، إضافة إلى تسليط الضوء على أهمية التعاون الدولي بين الهيئات التنظيمية في الأغذية والأدوية والأجهزة والمنتجات الطبية، وتشجيع القرارات القائمة على الأدلة والبراهين العلمية في الغذاء والدواء والأجهزة والمنتجات الطبية.

كما يسعى المؤتمر إلى إنشاء منصة مشتركة لتبادل تقارير السلامة من المواد الغذائية والأدوية والأجهزة والمنتجات الطبية بين الدول العربية، وتعزيز التشريعات التنظيمية لحماية المستهلكين، وتطوير النظم التنظيمية في الدول العربية، وبيان أهمية تعزيز برامج رقابة ما بعد التسويق ودورها في حماية المستهلك، وتشجيع المشاركة في البرامج الصحية لتعزيز الصحة، وإلقاء الضوء على أهمية البحث العلمي في الأغذية والأدوية والأجهزة الطبية،ومكافحة غش الأدوية والأجهزة والمنتجات الطبية عن طريق التتبع والتسلسل، وتفعيل توصيات المؤتمر في دوراته الثلاث السابقة.

ويشارك في المؤتمر خبراء وعلماء ومختصين في الغذاء والدواء والأجهزة والمنتجات الطبية من الدول العربية والعالمية للاستفادة من تجارب الدول الأخرى في تلك المجالات.

يذكر ان المؤتمر ينطلق في 6-8 ابريل 2020 من العام المقبل.
المزيد من المقالات