الإفراط في التمارين الرياضية يرهق «المخ»

الإفراط في التمارين الرياضية يرهق «المخ»

الثلاثاء ١ / ١٠ / ٢٠١٩
أكدت دراسة حديثة أن المخ يصاب بالإرهاق نتيجة التمارين الرياضية المفرطة، حيث فرض الباحثون تدريبا مفرطا على الرياضيين الذين يشاركون في السباقات الثلاثية، ووجدوا أنهم أصيبوا بالإرهاق الذهني.

واشتمل هذا الإرهاق على تراجع النشاط في جزء المخ المسؤول عن اتخاذ القرارات. وتصرف الرياضيون أيضا بشكل مندفع حيث اختاروا المكافآت الفورية بدلا من تلك التي تأخذ وقتا أطول لإنجازها. ويقول المؤلف الرئيسي للدراسة ماتياس بيسيليونيه بمستشفى «بيتي سالبترير» في باريس: «المنطقة الجبهية التي تأثرت جراء الإفراط في التدريبات الرياضية كانت هي نفسها المنطقة التي أظهرت ضعفا أمام العمل المعرفي المفرط في دراساتنا السابقة... وبالتالي بدت هذه المنطقة بالمخ نقطة ضعيفة من شبكة المخ المسؤولة عن التحكم المعرفي». وبشكل عام تشير الدراسات إلى وجود صلة بين الجهدين الذهني والبدني وكلاهما يتطلب تحكما وتنظيما.