النصر.. ليس مكانا لتصفية الحسابات!!

النصر.. ليس مكانا لتصفية الحسابات!!

الاثنين ٣٠ / ٠٩ / ٢٠١٩
في كل تعثر للنصر تخرج فئة من محبيه تحاول أن تثبت صحة قناعاتها بأن الفريق غير جيد وأن الإدارة لا تستحق البقاء ويجب عليها أن ترحل!.

من أسوأ اللحظات عندما تعشق فريقا وتفرح عندما يخسر حتى تفرغ ما بداخلك وتعتقد أنك انتصرت بينما الواقع يقول: خسر فريقك وخسرت مبادئك.


صحيح أن النصر غير مقنع فنيا ولا يرضي عشاقه، ولكن ما زلنا بالبدايات وهو قادر أن يعود قويا.. إذا لماذا هناك من يحاول أن يضرب الفريق من تحت الحزام!!.

النصر ليس هو الفريق الأول ولن يكون الأخير الذي يمر بمرحلة غير جيدة فنيا أو يخرج من بطولة أو يخسر من فريق أقل منه إمكانيات، فهذه أمور واردة في كرة القدم ولكن بالنصر للأسف تعتبر قضية لا نهاية لها!!.

نعم نتفهم جميعا أن النصر فريق كبير وعشاقه دائما ينشدون البطولات ويكرهون الخسائر، ولكن في عرف كرة القدم.. الأندية الكبيرة تسقط أحيانا.

عندما يتعثر النصر رددناها كثيرا من حق أي محب أن يعبر عن رأيه وينتقد، ولكن يجب أن يكون هذا النقد بهدف «معالجة الأخطاء وتطوير الفريق»، وأن يكون موجها لعمل الأشخاص وليس لهم.

لكن ليس من المعقول أن «يتناحر» بعض النصراويين فيما بينهم ويدعون أن هذه الخلافات لمصلحة النادي، لهؤلاء نقول: النصر ليس مكانا لتصفية الحسابات !!.

كل من «يعمل ويدعم النصر» يجب أن يحترم؛ لأنه يخدم هذا الكيان ويحاول بكل الوسائل أن يرضي محبيه، وإن كانت هناك أخطاء بالإمكان معالجتها ووضع الحلول لها، ومن لديه رأي سديد أبواب النادي مفتوحة لكل محبيه.

لا نتمنى أن يكون النادي «أضحوكة» لدى الآخرين بهذه التصرفات، فالتراشق والمهاترات، والإسقاطات، لا تليق برجالات ومحبي النصر الذين عرف عنهم الحكمة والاتزان في أصعب الظروف.

أتفهم أن الإدارة في نظر البعض لم تقدم ما تطمح له الجماهير، لكن عليهم أن يبتعدوا عن المقارنات مع «إدارة الشامخ» وأن يعطوهم الفرصة الكاملة ومن ثم تقييم عملهم.

أخيرا..

الفريق لا يزال بالملعب والدوري بالبدايات و«السوبر قادم»، اتركوا التشاؤم والإحباطات واجعلوا التفاؤل والثقة شعاركم، ونصركم قادر على أن يعود ويهديكم البطولات.

@ SAMEER_HILAL
المزيد من المقالات
x