العدالة ما كان «ضعيف».. والفيصلي بالخبرة «وصيف»

العدالة ما كان «ضعيف».. والفيصلي بالخبرة «وصيف»

الاحد ٢٩ / ٠٩ / ٢٠١٩
انفرد الفيصلي بوصافة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين عقب فوزه على العدالة 3-1 في اللقاء الذي أقيم أمس على ملعب مدينة المجمعة الرياضية لحساب منافسات الجولة الخامسة.

وكان العدالة هو البادئ بالتسجيل عن طريق عبدالله اليوسف (33)، ولكن الفيصلي انتفض في الشوط الثاني وسجل ثلاثية بواسطة البرازيلي إيغور روسي (47) ومواطنيه ويليام ألفيس (88) ولويس غوستافو (90+3). وبهذه النتيجة رفع الفيصلي رصيده إلى 11 نقطة بينما تراجع العدالة للمركز السادس برصيد 7 نقاط.

وسيطر الفيصلي على مجريات الشوط الأول وكان قريباً من التسجيل لولا أن كرة البرازيلي لويس غوستافو مرت بجانب القائم (3)، قبل أن يتألق الحارس محمد المقهوي في مرماه عندما تصدى لكرة لويس غوستافو وحولها للركنية بصعوبة بالغة (23)، وعلى عكس مجريات اللعب نجح العدالة في أخذ الأسبقية إثر كرة نفذها عبدالله اليوسف من ركلة حرة ولعبها على يمين مصطفى ملائكة (33)، وكاد الفيصلي أن يدرك التعادل قبل نهاية هذا الشوط ولكن كرة البرازيلي ويليام ألفيس مرت بجانب القائم (45). ومع انطلاقة الشوط الثاني نجح الفيصلي في تعديل النتيجة إثر كرة نفذت من الركنية ارتقى لها المدافع البرازيلي إيغور روسي ولعبها على يمين محمد المقهوي (47)، وبعد الهدف بدقائق تحصل على ركلة جزاء لعبها لويس غوستافو بجانب القائم مهدراً فرصة هدف محقق (54)، ولاحت فرصة للعدالة ولكن كرة الملغاشي كاروليس اندريا مرت بجانب القائم (77)، ومن ركلة ركنية أخرى استطاع الفيصلي تسجيل هدفه الثاني عندما ارتقى ويليام ألفيس للكرة ولعبها داخل المرمى رغم محاولات دفاع العدالة (88)، وفي الوقت بدل الضائع أضاف الفيصلي هدفاً ثالثاً عندما تلقى لويس غوستافو كرة داخل منطقة الجزاء أرسلها قوية داخل المرمى (90+3).

وقفز الحزم للمركز السابع بعد فوزه الكبير على ضمك 4-0 تناوب على تسجيلها السويدي كارلوس ستاندبيرغ (4 و69) وحسن الحبيب (38) ويوسف محمد (78)، في المباراة التي جمعتهما على ملعب الحزم الذي رفع رصيده إلى 7 نقاط في حين تجمد رصيد ضمك عند 4 نقاط.