برشلونة بدون ميسي يتجاوز عقبة خيتافي

برشلونة بدون ميسي يتجاوز عقبة خيتافي

الاحد ٢٩ / ٠٩ / ٢٠١٩
أنهى برشلونة سلسلة من النتائج السيئة خارج أرضه بفوزه 2-صفر على مستضيفه خيتافي في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم اليوم السبت.

ومنحت ثنائية لويس سواريز وجونيور فيربو بواقع هدف في كل شوط الفوز الأول لحامل اللقب خارج أرضه هذا الموسم، رغم أنه أنهى المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد كليمو لينجليه. وهذا الفوز الأول لبرشلونة في آخر تسع مباريات رسمية بعيدا عن كامب نو ما يخفف الضغط على المدرب أرنستو بالبيردي. ورفع برشلونة رصيده إلى 13 نقطة من سبع مباريات ليتقدم للمركز الثاني مؤقتا. وقال الألماني مارك-أندريه تير شتيجن حارس برشلونة الذي صنع الهدف الأول بتمريرة طويلة إلى سواريز: «صنع المنافسون الكثير من الفرص أمامنا مؤخرا لكن أمس لم تكن الفرص كثيرة.

نجحنا في استغلال خبرتنا في بعض اللحظات وهذا أمر مهم. في النهاية تماسك الفريق ودافع للحفاظ على الفوز. سعيد بالقيام بشيء ساهم في الفوز (صنع هدف سواريز) والعودة بالثلاث نقاط إلى برشلونة».

وخاض برشلونة المباراة بدون القائد ليونيل ميسي والشاب انسو فاتي والجناح الفرنسي عثمان ديمبلي الذي تعرض لإصابة في الفخذ قبل المباراة. وبدأ خيتافي المباراة مهاجما بقوة في اختبار لقدرات حامل اللقب لكن كارليس بيريز وسواريز كانا قريبين من هز الشباك.

وتصدى تير شتيجن لمحاولة أنخيل رودريجيز قبل أن يصنع الحارس الألماني الهدف الأول عندما خرج من منطقة الجزاء ليقتنص الكرة قبل أن يرسلها إلى سواريز بعيدا عن دفاع أصحاب الأرض.

وتسلم المهاجم القادم من أوروجواي الكرة ووضعها من فوق رأس الحارس ديفيد سوريا ليضع برشلونة في المقدمة بالدقيقة 41.

وضاعف فيربو النتيجة بعد أربع دقائق من بداية الشوط الثاني بعدما تابع تسديدة بيريز التي ارتدت من سوريا.

وحصل لينجليه على الإنذار الثاني قرب النهاية بينما أهدر رودريجيز فرصة قبل نهاية المباراة ليسمح لبرشلونة بالحفاظ على شباكه دون أن تهتز لأول مرة هذا الموسم.