سبتمبر 2020.. بداية التحول المؤسسي بمستشفيات الأحساء

سبتمبر 2020.. بداية التحول المؤسسي بمستشفيات الأحساء

الخميس ٢٦ / ٠٩ / ٢٠١٩
ينطلق مشروع التحوّل المؤسسي بالقطاع الصحي بمحافظة الأحساء في شهر سبتمبر 2020، عبر تدشين إدارة وتشغيل أولى المستشفيات من خلال التجمع الصحي. وأوضح د. أحمد الشعيبي رئيس مجلس إدارة التجمع أن الخطوة ستمثل فرصة تاريخية مهمة لإحداث تحوّل وتغيير شامل بالقطاع، بما يسهِل الحصول على الخدمة، ويعزِز الجودة، ويرفع الكفاءة، ويُرشِّد التكاليف. وأضاف في لقاء مفتوح نظمته غرفة الأحساء ممثلة باللجنة الصحية والمستشفيات الخاصة بالتعاون مع المديرية العامة للشؤون الصحية مؤخرا، أن التحوّل المؤسسي هو عملية فصل الجهات المقدمة للخدمات الصحية عن الجهات المنظمة والممولة لها بحيث تتولى شركات حكومية إدارة تقديم الخدمات على أسس الجودة والإنتاجية. وأشار إلى أن الأحساء تسجل انخفاضا في عدد الأسرة في المستشفيات مقارنة بعدد سكانها والمعدل الوطني والعالمي، إذ تصل إلى معدل 1.3 سرير فقط لكل ألف نسمة، وهو الأمر الذي يؤكد أهمية التفات المستثمرين إلى برنامج مشاركة القطاع الخاص الذي تتبناه الوزارة بهدف زيادة حصة مشاركة القطاع الخاص في تقديم خدمات الرعاية الصحية باستخدام نماذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص «PPP»، لافتا إلى وجود فرص استثمارية كبيرة للقطاع الخاص في هذا الجانب. وأكد حرص «التجمع» بالتنسيق مع وزارة الصحة على تطوير جميع المستشفيات في الأحساء البالغ عددها 11 مستشفى، و75 مركزا للرعاية الصحية الأولية، وفقا لرؤية وأهداف التحوّل المؤسسي مع التركيز في هذه المستشفيات والمراكز على الجانب الوقائي إلى جانب العلاج، لافتا إلى أن منسوبي ومنسوبات الوزارة يصل عددهم إلى أكثر من 11 ألف موظف وموظفة. ودعا إلى ضرورة تعاون وتكاتف الجميع من أجل إنجاح التجمع، معربا عن تفاؤله بأن يحقق هذا البرنامج كل ما فيه النفع والخير للوطن والمواطنين، مؤكدا أن التجمع لن ينافس القطاع الصحي الخاص، بل سيتعاون معه لإحداث التحوّل بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030 التي تركز على تعزيز جودة خدمات الرعاية الصحية الوقائية والعلاجية.
المزيد من المقالات