السودان يعتذر رسميا لقناة تليفزيونية أمريكية

السودان يعتذر رسميا لقناة تليفزيونية أمريكية

الجمعة ٢٧ / ٠٩ / ٢٠١٩
قدمت الحكومة السودانية اعتذارًا رسميًا أمس الخميس، لمكتب قناة «الحرة» الأمريكية في الخرطوم، بعد تعرّض مصوريها أمس الأول لمضايقات أمنية أثناء تغطية أزمة الوقود بالعاصمة.

واعتذر وزير الإعلام فيصل محمد صالح رسميًا لمكتب القناة، بعد شكوى من اقتياد مصوريها على يد منتسبين للأمن والمخابرات إلى أحد أقسام الشرطة، ومنعهما من تصوير مشاهد لاكتظاظ محطات الوقود بسبب أزمة المحروقات التي تضرب الخرطوم منذ أيام.


وقال مراسل القناة عبدالباقي العوض: إن الوزير هاتفه ناقلًا الاعتذار حيال تصرف المسؤولين الأمنيين، معلنًا قبول الاعتذار الذي يمثل «خطوة في اتجاه تحقيق حرية الإعلام»، وفقًا لما جاء بصفحته على «فيسبوك».
المزيد من المقالات