«أبو الغيط» يؤكد ضرورة وقوف العرب إلى جوار فلسطين

«أبو الغيط» يؤكد ضرورة وقوف العرب إلى جوار فلسطين

الخميس ٢٦ / ٠٩ / ٢٠١٩
أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أن المرحلة الحالية تقتضي من العرب الوقوف إلى جوار فلسطين، في مواجهة مساعٍ إسرائيلية-أمريكية للتضييق على الفلسطينيين، ووضعهم تحت ضغوط اقتصادية وسياسية، لحملهم على القبول بما رفضوه من قبل، إذ لن يتحقق.

وقال بيان صادر عن الجامعة العربية أمس: "إن أبو الغيط أكد خلال لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس بمقر إقامته في نيويورك، على هامش أعمال الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن الإعلانات الأحادية سواء الصادرة عن إسرائيل أو الولايات المتحدة لا تُرتب أي أثرٍ قانوني، ذلك أن محددات الحل السلمي وفقًا لصيغة الدولتين معروفة ولا خلاف عليها من الأغلبية الساحقة من دول العالم، وأن محاولات تحقيق ما يُسمى بالسلام الاقتصادي لن تُفضي إلى شيء ما لم ترتبط بأفق سياسي واضح يقود إلى إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية".


وأشار البيان إلى أن اللقاء تناول مستجدات الوضع الفلسطيني في ظل ما تواجهه من محاولاتٍ متواصلة لتقويض أسسها وإفراغها من مضمونها، والالتفاف على مُحددات التسوية السياسية كما توافق عليها المجتمع الدولي.

وأوضح أن الأمين العام للجامعة العربية استمع إلى تقديرات الرئيس الفلسطيني في شأن المرحلة المُقبلة في ضوء نتائج الانتخابات الإسرائيلية ومواقف الإدارة الأمريكية في شأن التسوية، مشيرًا إلى أن نقاشًا دار حول أهمية السعي المنسق بهدف الحفاظ على حالة الإجماع الدولي المؤيد والداعم للحق الفلسطيني، بما في ذلك تجديد تفويض وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، من دون تغيير، ورفض الإعلانات الأحادية في شأن القدس.
المزيد من المقالات
x