الرئيس العراقي: ندين الاعتداء على المملكة

الرئيس العراقي: ندين الاعتداء على المملكة

أكد الرئيس العراقي، برهم صالح، أمس الأربعاء، أن أمن المملكة من أمن العراق والخليج، وجدد إدانته للهجوم الإرهابي على منشآت أرامكو.

» أمن الخليج

وأوضح صالح خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك أن أمن الخليج حيوي للعراق.

وأعرب صالح عن إدانته «لاستهداف أمن السعودية»، مشددا على أن «العراق لن يكون منطلقا لعدوان ضد دول الجوار، وأن علاقاته تتعزز بالعمقين العربي والخليجي».

وشدد الرئيس العراقي على أن «استقرار العراق مصلحة للجميع، وتغييبه يؤدي إلى توتر المنطقة»، مشيرا إلى أن «الإرهاب يستغل الفراغات السياسية والأمنية، ويجب العمل على ملئها».

وأفاد صالح بأن العراق يستعيد عافيته، مشيرا إلى أنه «مصلحتنا بل مصلحة العالم تحتم أن يكون العراق جسرا للتفاهم بين أشقائه وجيرانه».

» تطورات إيجابية

ولفت صالح إلى أن «العراق مقبل على تطورات إيجابية هامة أمنيا وسياسيا واقتصاديا، ويجب أن نقيم هذه التطورات الإيجابية ونؤسس عليها في ضوء الاستقرار الأمني المتحقق حتى الآن، فهذا الاستقرار المتحقق إنجاز مهم ويجب المحافظة عليه وعدم التفريط فيه»، داعيا إلى «بناء منظومة أمنية مشتركة في الشرق الأوسط والتأسيس لنظام متكامل اقتصادي وتنسيق سياسي لاستئصال الإرهاب وضمان الاستقرار».

وزاد: لا نريد لبلدنا أن يكون طرفا في الصراع الإقليمي والدولي، ولا ساحة لتصفية الحسابات، لن يكون العراق جزءا من محور ضد آخر، لن يكون العراق منطلقا للاعتداء على أي من دول الجوار، لا نريد حربا جديدة ولا نتمنى أن يعاني أي شعب من ويلات الحروب كما عانينا، ونسعى أن تكون أرضنا ميدان إعمار واستقرار لا تنازع وتوتر».