أمير الشرقية يرعى فعاليات «لقاءات الدمام» في أكتوبر المقبل

أمير الشرقية يرعى فعاليات «لقاءات الدمام» في أكتوبر المقبل

الخميس ٢٦ / ٠٩ / ٢٠١٩
تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية -يحفظه الله-، يعقد صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف» «ملتقى لقاءات الدمام 2019م»، خلال الفترة من 28 صفر إلى الأول من ربيع الأول 1441هـ، الموافق 27 - 29 أكتوبر القادم، في مركز الظهران الدولي للمعارض والمؤتمرات، وذلك بهدف الاستثمار في رأس المال البشري، ورفع مهارات وقدرات الكوادر الوطنية.

ويستهدف ملتقى «لقاءات هدف» العملاء المستفيدين من خدماته، وهم: منشآت القطاع الخاص، والباحثون والباحثات عن عمل، وطلاب المرحلة الثانوية فما فوق، وموظفو وموظفات القطاع الخاص ورواد ورائدات الأعمال، حيث يصاحب الملتقى معرض لتوظيف الباحثين والباحثات عن العمل في المنشآت المشاركة في الملتقى، وورش عمل توعوية للمشاركين بالإضافة إلى مجموعة من المحاضرات والندوات التخصصية المختلفة.

ويعد ملتقى لقاءات الدمام 2019م، امتدادا لمعرض لقاءات الرياض وملتقى جدة المقرر انعقاده منتصف سبتمبر الجاري، وذلك بعد إطلاق الصندوق عددا من المبادرات والبرامج الوطنية للتوسع في الدعم المالي لمنشآت القطاع الخاص، ولدعم تأهيل وتدريب وتوظيف الكوادر الوطنية من خلال عدد من البرامج، منها: برنامج دعم التوظيف لرفع المهارات، برنامج التدريب على رأس العمل «تمهير»، وبرنامج التدريب في المعاهد غير الربحية، وبرنامج دعم الشهادات المهنية الاحترافية، وبرنامج دعم نقل المرأة العاملة «وصول»، وبرنامج دعم ضيافة الأطفال للمرأة العاملة «قرة» وغيرها من البرامج.

ويعقد الملتقى بمشاركة عدد كبير من المختصين والمهتمين في تنمية الموارد البشرية، والكوادر الوطنية المؤهلة، وممثلي القطاع الخاص، ومسؤولي الأجهزة الحكومية ذات العلاقة بسوق العمل، إذ تم تخصيص مسارات محددة لكل شريحة من الشرائح المستهدفة المستفيدة من الملتقى لتقديم خدمات مباشرة وموجهة لكل فئة.

ويهدف الملتقى إلى رفع المستوى المعرفي لأصحاب العلاقة بسوق العمل من خلال ورش العمل والندوات والمحاضرات التوعوية والإرشادية التي ستعقد، وتحقيق شراكات إيجابية مع عدد من الجهات ذات العلاقة في القطاع الخاص، وإتاحة فرص تمكين وتأهيل وتدريب وتوظيف تساهم في دعم الاقتصاد الوطني، وبناء قاعدة بيانات بالمختصين وأصحاب العلاقة في سوق العمل.

ويحتوي الملتقى على مسارات تخدم جميع العملاء والمستفيدين، وتقدم الخدمات والبرامج التي يقدمها الصندوق، ويشتمل كل مسار على مجموعة متنوعة من الخدمات والإمكانات وبرامج الدعم وورش العمل والندوات واللقاءات الموجهة؛ لضمان استفادة كل الفئات المستهدفة في الملتقى، وهي: مسار الباحثين والباحثات عن العمل ويهدف إلى توجيه وإرشاد الباحثين عن العمل، ومساعدتهم في إيجاد الفرص لهم وتوجيههم إلى جميع المنصات التي يمكنهم من خلالها الحصول على فرص وظيفية، بالإضافة إلى معرض توظيف مصاحب للملتقى، ومسار الطلاب والطالبات الذي يقدم الإرشاد المهني للطلاب في مراحل دراسية مختلفة فيما يخص توجيههم وتهيئتهم لسوق العمل وإجراء اختبارات متخصصة تساعدهم في التعرف على ميولهم الوظيفية ومكامن الإبداع لديهم، ومسار موظفي وموظفات القطاع الخاص الذي يدعم الموظفين على رأس العمل من خلال التوعية والتطوير والتدريب للتقدم في المسار الوظيفي، بالإضافة إلى التعرف على الدعم الموجه لهم والمقدم من صندوق تنمية المواد البشرية «هدف»، ومسار أصحاب العمل الذي يهدف إلى توعية وتقديم الدعم اللازم لأصحاب العمل لمساعدتهم على رفع نسب التوطين، وتزويدهم بالكوادر الوطنية المؤهلة للعمل لديهم، بالإضافة إلى التعرف على الدعم الموجه لهم والمقدم من الصندوق، ومسار رواد ورائدات الأعمال الذي يهدف إلى توعية وتقديم الدعم اللازم لرواد الأعمال، وتوجيههم إلى الفرص المتاحة لهم من تدريب وتمويل وحاضنات أعمال وغيرها.

ويمكن للمنشآت في سوق العمل، زيارة الموقع الإلكتروني لملتقى لقاءات، والاطلاع على كافة التفاصيل المتعلقة بالملتقى من خلال الرابط: hrdfliqaat.sa، ويتيح ملتقى لقاءات الدمام 2019م، جملة من الخدمات والبرامج من أبرزها المواءمة، إلى جانب توجيه طلاب العمل للفرص الوظيفية المناسبة لهم من خلال نظام إلكتروني.