300 مصاب في تظاهرات إندونيسيا

300 مصاب في تظاهرات إندونيسيا

الأربعاء ٢٥ / ٠٩ / ٢٠١٩
أفادت الشرطة اليوم الأربعاء أن أكثر من 300 شخص أصيبوا بعد أن اشتبكت الشرطة مع متظاهرين في العاصمة جاكرتا خلال مظاهرات ضد تعديلات مقترحة للقانون الجنائي يقول المنتقدون إنها سوف تهدد الحريات المدنية.

واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق نحو 3 آلاف طالب احتشدوا أمام مبنى البرلمان في جاكرتا أمس الثلاثاء لمطالبة النواب بسحب مشروع التعديلات القانونية.


ونقل 254 طالبا على الأقل إلى المستشفيات وظلوا بها لوقت قصير، فيما بقي 11 آخرون بها لتلقي العلاج، وفقا لما قاله قائد شرطة جاكرتا، إيدي برامونو، في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، وأضاف أن 39 رجل شرطة أصيبوا أيضا بجروح.

وواجهت شرطة مكافحة الشغب أيضا محتجين استخدموا الحجارة في مدينة ماكاسار على جزيرة سولاويزي ومدينة ميدان في جزيرة سومطرة، وفقا لقنوات تليفزيون محلية.

وكان من المقرر أن يمرر البرلمان الإندونيسي مشروع التعديلات على قانون العقوبات أمس الثلاثاء، لكنه قرر تأجيل التصويت على مشروع القانون بناء على طلب رئيس البلاد جوكو ويدودو.

وأجل النواب أيضا مناقشات حول ثلاثة مشروعات قوانين أخرى مثيرة للجدل، وفقا لما قاله رئيس البرلمان بامبانج سويساتيو للصحفيين.

وبموجب مشروع القانون الرئيسي الجديد، تُفرض عقوبة السجن على من يدان بممارسة الجنس بالتراضي خارج إطار الزواج لمدة تصل إلى عامين، بينما يمكن أن يعاقب الشريكان في حالة العيش معا دون زواج بالسجن لمدة تصل إلى ستة شهور.

ويمكن أن يعاقب أي شخص يدان بإهانة الرئيس أو نائب الرئيس بالسجن لمدة تصل إلى أربع سنوات ونصف السنة. وكانت هذه جريمة بموجب القانون الإندونيسي حتى عام 2006، ولكن تم إلغاء تجريمها من جانب المحكمة الدستورية بعد طعن قانوني من المواطنين.
المزيد من المقالات