ترامب يشدد على مواجهة تصرفات إيران ونفوذها المزعزع للاستقرار

ترامب يشدد على مواجهة تصرفات إيران ونفوذها المزعزع للاستقرار

الأربعاء ٢٥ / ٠٩ / ٢٠١٩
ناقش الرئيسان الامريكي دونالد ترامب والعراقي برهم صالح، أمس الثلاثاء، أفضل السبل لتعزيز الشراكة القوية بين بلديهما في قضايا عديدة ومنها الأمن والتجارة والطاقة.

أبرز ترامب على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك بالتحديد "دعمه القوي للحرب المستمرة ضد (داعش) وكافة الجماعات الإرهابية".


وشدد ترامب على "ضرورة حماية الأقليات الدينية العراقية ومواجهة تصرفات إيران ونفوذها المزعزع للاستقرار".

ما أعرب عن التزام الولايات المتحدة "بالديمقراطية العراقية وسيادة القانون".

وأقر الرئيسان بضرورة قيام الحكومة العراقية بكل ما في وسعها للحفاظ على سوق مناسب للمستثمرين الأمريكيين وشركات الطاقة التي تسعى لممارسة أعمال تجارية في العراق مما سيزيد من الرخاء الاقتصادي للعراق واستقلاله في مجال الطاقة".

وفي تصريحات للصحفيين قبل اجتماعهما الثنائي قال ترامب "نحن في حالة جيدة مع العراق ولقد كانت علاقة طويلة للغاية ومعقدة ولكن ودية".

وأكد مجددا "اننا أسرنا الآلاف من مقاتلي (داعش) واستعدنا كامل ارض الخلافة المزعومة".

واعتبر الرئيس الامريكي أنه منذ قدومه إلى الرئاسة حقق انجازات جلية في العراق الذي كان غارقا في الفوضى "وقد عملنا جميعنا سويا وقمنا بانجاز رائع لذا نحن نقدر ذلك".

من جانبه قال الرئيس العراقي "انها فرصة لتأكيد امتناننا للولايات المتحدة وللائتلاف الدولي الذي جاء لمساعدتنا في التغلب على طغيان (داعش) والإرهاب".

أضاف صالح "الآن المهمة هي إعادة إعمار العراق والتأكيد على سيادته".
المزيد من المقالات