ترامب يوجه صفعة قاتلة لجماعة الإخوان المصرية

ترامب يوجه صفعة قاتلة لجماعة الإخوان المصرية

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضربة قوية لجماعة الإخوان الإرهابية، التي كانت تحلم بانقلاب الإدارة الأمريكية على نظيرتها المصرية.

وقال ترامب يوم الإثنين: إن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي نجح في تحقيق النظام والأمن داخل البلاد منذ توليه السلطة. وأضاف ترامب خلال لقائه يوم الإثنين مع السيسي على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة: «عندما وصل الرئيس السيسي إلى سدة السلطة، كانت البلاد في حالة من الفوضى، والآن ليست هناك فوضى».


ورد على سؤال بشأن خروج مسيرات محدودة في مصر بقوله: «أعتقد أن الجميع لديهم تظاهرات واحتجاجات حتى الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما كانت هناك تظاهرات واحتجاجات في عهده في الشارع».

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، بأن الرئيس ترامب شدد على حرص الإدارة الأمريكية على تفعيل أطر التعاون الثنائي المشترك.

بدوره، قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إن المصريين يرفضون وصول الإسلام السياسي إلى الحكم، مشددا على أن هذه الجماعات تسعى لإبقاء حالة عدم الاستقرار في المنطقة.

ويرى خبير حركات الإسلام السياسي إبراهيم ربيع أن الإخوان يعيشون في صدمة كبيرة بعد تصريحات ترامب، إذ كانوا يعولون على الإدارة الأمريكية في دعمهم من أجل العودة لحكم مصر مرة أخرى، مشيرا إلى أن رفع الغطاء الأمريكي عن الجماعة الإرهابية سيسهم في تفكيكها سريعا، مطالبا إدارة ترامب بتصنيفهم كجماعة إرهابية.
المزيد من المقالات
x