إيران خرقت «الفصل السابع» وتستحق عقوبات دولية

إيران خرقت «الفصل السابع» وتستحق عقوبات دولية

الأربعاء ٢٥ / ٠٩ / ٢٠١٩
قال مختصون في القانون الدولي والشؤون الإيرانية: إن إيران انتهكت القوانين الدولية ما يضعها تحت طائلة العقوبات لخرقها بنود الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

وأكدوا في أحاديثهم لـ«اليوم»، أن المجتمع الدولي يحتاج إلى التكاتف في هذه المرحلة الحرجة بعد خطر نظام الملالي الذي يهدد الأمن والسلم الدوليين وإمدادات النفط والملاحة الدولية.


» أمن المملكة

وقال أستاذ القانون الدولي د. أيمن سلامة: التطور في الأحداث الساخنة التي تشهدها المنطقة باستهداف إيران المنشآت النفطية يشكل تهديدا لأمن واستقرار المملكة، فضلا عن التأثير على إمدادات النفط العالمية ما يعني حالة من الاضطراب والقلق في الأسواق العالمية، أي أن الخطر الإيراني بات يهدد الجميع ويتطلب وقفة صارمة من المجتمع الدولي. وأضاف: إيران خرقت المواد من 39 حتى 51 في الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة المتعلق بحالات تهديد السلم والإخلال به ووقوع العدوان، إذ بالفعل تهدد الأمن العربي عبر أذرعها الإرهابية المتمثلة في ميليشيات «حزب الله» في لبنان و«الحوثي» في اليمن و«الحشد الشعبي» في العراق، كما اعتدت بالصواريخ على المنشآت النفطية في الخليج وتعرقل الملاحة الدولية، كل هذا يؤكد أنها باتت تحت طائلة المساءلة ومن ثم العقاب الدولي.

وأوضح سلامة أن الدولة التي تخرق قرارات مجلس الأمن المؤسسة على البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة يفرض عليها آليا جزاءات دولية من مجلس الأمن، مشددا على أنه وفقا للمادة رقم 12 الفقرة الثالثة، يمكن للمملكة التقدم بشكوى للمحكمة الجنائية الدولية التي ستلاحق المسؤولين الإيرانيين السياسيين والعسكريين.

» عقوبات دولية

في المقابل، يرى خبير القانون الدولي محمد سالم أن المجتمع الدولي يجب أن ينتفض ضد الدول الراعية والممولة للإرهاب والمتورطة بفرض عقوبات رادعة خصوصا ضد إيران وتركيا وقطر.

وأكد أن التصعيد الإيراني الأخير باستهداف منشآت النفط بالخليج انتهاك وخرق واضح للاتفاقيات والمواثيق الدولية الصادرة عن الأمم المتحدة، لافتا إلى أن جرائم نظام إيران فاقت الأنظمة الفاشية والقمعية بعد أن تلطخت أيدي مسؤوليه بدماء الأبرياء في اليمن وسوريا والعراق.

من جانبه، أشار خبير العلاقات الإيرانية محمد شعت إلى أن المملكة أكدت عبر أدلة دامغة بضلوع نظام طهران ووقوفه وراء استهداف منشآت «أرامكو السعودية» النفطية.

وشدد شعت على أن إيران تسعى لإشعال حرب بالمنطقة ووضعها على فوهة بركان، مثمنا تقديم المملكة لشكوى رسمية إلى مجلس الأمن الدولي، وأكد أن فرض عقوبات دولية صارمة على طهران في هذا الوقت يعتبر مهما جدا، إذ أنه يعد رسالة قوية بوجود موقف دولي موحد ضد جرائمها وانتهاكاتها، مبديا أسفه بأن ما قد يفسد الإجماع الدولي مواقف دول تقاتل من أجل مصالحها مع إيران.
المزيد من المقالات
x