«همة حتى القمة»

«همة حتى القمة»

الاثنين ٢٣ / ٠٩ / ٢٠١٩
الوطن الذي ننشده لا يكتمل إلا بتكامل أدوارنا، فلدينا جميعا أدوار نؤديها سواء كنا عاملين في القطاع الحكومي أم الخاص أم غير الربحي. وهناك مسؤوليات عديدة تجاه وطننا ومجتمعنا وأسرنا وتجاه أنفسنا كذلك.

في الوطن الذي ننشده، سنعمل باستمرار من أجل تحقيق آمالنا وتطلعاتنا، وسنسعى إلى تحقيق المنجزات والمكتسبات التي لن تأتي إلا بتحمل كل منا مسؤولياته من مواطنين وقطاع أعمال وقطاع غير ربحي.


وتشهد كافة مناطق المملكة وقطاعاتها المختلفة مظاهر احتفالات متنوعة فرحا باليوم الوطني بإقامة المهرجانات التقليدية، والرقصات الفلكلورية، والأنشطة الثقافية المتعددة، التي يتم تنسيقها في جميع المدن الرئيسية بالمملكة؛ لإظهار التراث الثقافي للمملكة وتتنوع الفعاليات المُقامة بالتزامن مع احتفالية اليوم الوطني لتشمل كافة أفراد المجتمع بمختلف فئاتهم العمرية، وتتضمن أيضا عدة نشاطات أخرى، مثل: الاستعراضات الجوية، والمسرحيات، واللوحات الغنائية، وعروض التسوق والتخفيضات، والأنشطة المدرسية في كافة المناطق، والجولات الثقافية، وعروض الألعاب النارية والليزر، فضلا عن البرامج الترفيهية في المدن الرئيسية.

إن نهضة أي أمة لا تستقيم إذا لم تبن على أسس أصيلة وبنيان متين، ونحنُ في بلادنا نتذكر بداية قصة مجدنا ونعتز بما لدينا من قيم تشكل فيما بينها لبنات هذا البنيان المتين.

ولا ننسى القيم التي تأسست عليها هذه البلاد المباركة وموعدنا يتجدد كل عام لترجمة حبنا ووفائنا وولائنا لوطننا المعطاء وقيادته الحكيمة.

إننا في يومنا الوطني الـ(89) نقف وقفة اهتمام لمراجعة ما نؤديه من أدوار وما نتحمله من مسؤوليات ضمن منظومة الوطن المتكاملة.

إننا بذلك نرد الجميل لوطننا وقادته الذين وضعوا المواطن في قلب كل خطط التنمية وأعمال التطوير، ووفروا له سبل العزة والتمكين والأمن والاستدامة، نسأل المولى -جل وعلا- أن يحفظ لنا ديننا وولاة أمرنا وأمننا وعزنا ويديم علينا الرخاء.

*مدير مؤسسة النقد العربي السعودي بالدمام
المزيد من المقالات