صم الشرقية يجددون العهد في ردع دعاوى الباطل والتشكيك

صم الشرقية يجددون العهد في ردع دعاوى الباطل والتشكيك

الاثنين ٢٣ / ٠٩ / ٢٠١٩
جدد أعضاء نادي الصم بالمنطقة الشرقية العهد والوعد بالمضي قدما لمواصلة تنمية البلاد ومنع وردع دعاوى الباطل والتشكيك وذلك بالتمسك بشريعة الإسلام والمحافظة على الوطن من الأشرار والوقوف صفا واحد مع القيادة الحكيمة.

ورفع رئيس مجلس إدارة نادي الصم بالمنطقة الشرقية سعيد الباحص أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد -حفظهما الله- بمناسبة اليوم الوطني للمملكة الـ٨٩.


وأكد الباحص أن إطلالة المناسبة الوطنية في عامها التاسع والثمانين للمملكة العريية السعودية تجعلنا نعود لمعرفة دلالات حقيقة هذا الكيان العظيم الذي قاده الملك المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -يرحمه الله- فقد قاد ملحمة بطولية وحّد فيها هذا الكيان ولملم أطرافه وجمعها تحت لواء واحد وكلمة واحدة جعل أساسها كتاب الله تعالى وسنة نبيه المصطفى -عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم- فأسس حكما على هذين المصدرين اللذين هما أساس حياة المرء والتمسك بهما، ملغيا كل الأطر القبلية الضيقة وبنى الكيان على جسد واحد قائم على مبدأ العدالة والمساواة.

وأضاف: لقد تناوب الخلف تلو الخلف من أبنائه البررة ينهجون منهجه في الحياة وينهلون من منهله الصافي ويستلهمون معالم طريقه التي رسمها لهم، متطلعين ومستشرفين آفاق مستقبل بنقاء سريرة وصفاء فكر وعبقرية نادرة، حتى أصبحت هذه البلاد -بتوفيق الله- مصباح حضارة ودولة عصرية، هي اليوم مضرب المثل في العالم كله.

وقال: يحق لنا جميعا أن نفخر بهذا التاريخ المرصع بالذهب ويحق لنا أن نجدد مناسباتنا بفيض المشاعر الصادقة التي نهديها مخضبة بجميل القول والعرفان لمؤسس حضارة هذه البلاد القائد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيّب الله ثراه- كما نحتفي برجالاته العظماء الذين خلدهم تاريخ البشرية وأوسع لهم صفحاته وجدّد لهم الولاء ورفع لهم راية الشموخ والعزة.

وأشار إلى أننا اليوم وفي غمرة هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا نواصل مسيرة البناء والنماء في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، حيث النجاحات المتوالية والمشاريع التنموية تزدهر في بلادنا وتتوسع مراحل التنمية والبنى التحتية معلنة عهدا زاهرا ورخاء يعم البلاد، فها هو الصعيد الرياضي يشكل القاعدة الأساس لبناء ومواصلة حضارة البلاد وتلاقحها فكريا مع العالم أجمع، حيث أولت القيادة الحكيمة الاهتمام بهذا القطاع خاصة رياضة الصم في مختلف مراحله ومنحته الفرصة لأداء مهمته الشريفة في رفد الرياضة السعودية فغدت تلك الأندية الخاصة بالصم رافدا حقيقيا محققة الإنجازات.

وألمح إلى أن المنجزات تتوالى تلو المنجزات لنقف احتراما لرجال أمننا البواسل الذين وقفوا بحزم وشجاعة وبسالة في وجه أداة التخريب والإرهاب فدحروا وأبطلوا شرها وعدوانها.

وأما الصعيد الاقتصادي والتجاري والصناعي والزراعي فنجاحاتها تذكر حيث الرؤية الوطنية ٢٠٣٠ تعد راسخا وقاعدة أساسية جعلت العالم بأسره يتجه لتلك الدراسات الإستراتيجية التي تسير عليها البلاد في اقتصادها وتعليمها وتتخذ منه مشروعا عمليا لكافة مشاريعها وكل عام والوطن بخير.
المزيد من المقالات