رؤية واعدة

رؤية واعدة

الاثنين ٢٣ / ٠٩ / ٢٠١٩
تحل علينا المناسبة التاسعة والثمانون لتوحيد المملكة العربية السعودية ونحن في خير وأمان نواصل البناء بقوة وعزيمة برؤية واعدة ومستقبل مشرق بإذن الله تعالى.

إن اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية هو يوم الفخر ويوم الانتصار والوحدة، هو اليوم الذي وحد فيه الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن -طيب الله ثراه- الأراضي السعودية.


وبهذه المناسبة العظيمة أرفع خالص التهاني لمقام مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو سيدي ولي عهده الأمين -حفظهما الله- وللشعب السعودي النبيل.

يحق لكل مواطن في هذا اليوم أن يرفع رأسه شموخاً وفخراً بما تحقق على أرض وطنه المعطاء، وندعو الله العلي القدير أن يحفظ لنا ولاة أمرنا وأن يمتعهم بالصحة والعافية وأن يجزيهم خير الجزاء لما يبذلونه لراحة أبناء هذا الشعب الوفي.

وفي هذه الذكرى العزيزة لا ننسى الرجال الأبطال في الحد الجنوبي للوطن، فبطولاتهم وتضحياتهم غرست في قلوب الجميع المعنى الصادق لحب الوطن.

وكل عام والمملكة العربية السعودية بخير.

المدير التنفيذي لمشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين من خدمات الأجهزة الحكومية بإمارة المنطقة الشرقية
المزيد من المقالات