مسيرات البهجة في يوم الوطن تغطي شوارع الدمام والخبر

مسيرات البهجة في يوم الوطن تغطي شوارع الدمام والخبر

الثلاثاء ٢٤ / ٠٩ / ٢٠١٩
بدأت مسيرات الاحتفال بمناسبة اليوم الوطني للمملكة الـ 89، يوم أمس الاثنين، بالخروج إلى الشوارع ومختلف الأحياء بحاضرة الدمام، منذ وقتٍ مبكّر. وتنوعت طرق الاحتفال التي قدمها فئات الشباب والسيدات بما فيهم الأطفال، من رفع أعلام والمرور بمسيرات للمركبات، وترديد الأغاني والأهازيج الوطنيّة وتلوين الوجوه وغيرها من الطرق المختلفة. وعمت المسيرات والفرح شوارع حاضرة الدمام، بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للمملكة الـ 89، حيث خرجت أعداد كبيرة من الأهالي، للاحتفال بهذه المناسبة الغالية، وجابت مسيرات المركبات، التي تزينت باللون الأخضر وصور خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- الطرقات الرئيسية بالمنطقة مبتهجين ومرددين أعذب الأناشيد في حب الوطن. وعبّر عدد من المواطنين عن سعادتهم وسرورهم بهذه المناسبة الوطنية، التي تعيد إلى الأذهان قصة الكفاح والملحمة البطولية التي قام بها الملك عبدالعزيز لتوحيد البلاد تحت راية التوحيد، مستذكرين ما تحقق لهذه البلاد منذ توحيدها إلى عهد خادم الحرمين الشريفين من نعمة الأمن والأمان والرخاء والاستقرار والنهضة الحضارية العملاقة في شتى المجالات، عادين ذلك فخراً ومجداً لكل سعودي. وتنوعت مظاهر الفرحة من مكان إلى آخر ومن شخص إلى آخر للتعبير بحبٍ صادقٍ عن هذه المناسبة التي تجسد تلاحم الشعب مع قيادته، وإبراز مظاهر الفرح بذكرى توحيد المملكة الغالية على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله-، حيث قام الأطفال الصغار بصحبة أسرهم بشراء الأعلام وصور الملك عبدالعزيز وصور خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين. ورصدت «اليوم» تواجد المركبات المزيّنة باللونين الأخضر والأبيض، إذ يحمل بعضها الأعلام البيضاء والخضراء، ورفع صور خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، في الطرق الرئيسية المؤدية لكورنيشي الدمام والخبر. فيما تواجد عدد كبير من العائلات في المساحات الخضراء من أجل الاحتفال بهذا اليوم على أصوات الأغاني والأهازيج الوطنية. وتواجدت فئات كبيرة من الوافدين المقيمين المشاركين في هذا الكرنفال (اليوم الوطني) لمشاركة أشقّائهم السعوديين بهذه المناسبة، مرتدين الأزياء الخضراء رافعين أعلام المملكة، بالإضافة إلى ترديد الكلمات والشعارات الوطنية. فيما شارك عدد كبير في الاحتفالات من ذوي الاحتياجات الخاصة التابعين لجمعية التربية الخاصة (جستر الخبر) من الجنسين، وشاركوا بتوزيع الورود والأعلام والهدايا على المتواجدين في ساحات الكورنيش. وذكر المشرف التنفيذي لجمعية التربية الخاصة (جستر الخبر) صالح العمري لـ «اليوم» أن الهدف من المشاركة في احتفالات اليوم الوطني الـ 89 توثيق الكثير من الإنجازات والانتماء والأمن والأمان والاستقرار. وأوضح أن المشاركة في هذا اليوم ليس هدفها الاحتفال فقط، بل إبراز أشخاص ملهمين وأشخاص لهم دور عظيم في المملكة لإنجاز الكثير من المهام، ووضع بصمة وإثبات للجميع أنهم قادرون على العطاء، وأن يكون لهم دور كبير في بناء هذا المجتمع. وقال مسؤول العلاقات العامة للجمعية السعودية للتربية الخاصة مصلح القحطاني: «إننا في هذا اليوم العظيم نحمد الله على الأمن والأمان، ونسأل الله أن يحفظ لنا قادتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، والشعب السعودي الكريم وجنودنا المرابطين على الحدود، وكل عام وأنتم بألف خير». وأوضحت الأخصائيّة النفسيّة المختصّة برعاية ذوي الاحتياجات الخاصّة هاجر الخالدي، أنها بهذه المناسبة تتقدّم بالتهنئة للمملكة العربية السعودية قيادةً وشعباً بمناسبة اليوم الوطني، وجعله الله عام أمنٍ وأمان. وقال المواطن نواف السهلي (من ذوي الاحتياجات الخاصة): «أهنئ الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان والمملكة العربيّة السعودية بهذا اليوم الوطني، وأبارك لجميع الشعب والأهل والإخوان بهذه المناسبة السعيدة على قلوبنا، التي تسعد الجميع وتهمّ المواطن في المقام الأول». وأردف: «الجميع هنا سعيد ويمارس الاحتفال بطريقته ولله الحمد، ونحن في أمنٍ وأمان». وكان لفئة الأطفال حضور لافت من خلال توجيه رسائلهم الخاصة بمناسبة اليوم الوطني الـ 89، معبّرين عن فرحتهم وشكرهم لقيادة المملكة، إذ قالت الطفلة ليندا الغامدي: «كل عام وأنتم بخير، والله يخلي لنا الملك سلمان»، أما الطفلتان سلمى الدوسري ونادية البلوي فقالتا: «الله يحفظك يا بابا سلمان، نحن نحبك يا بابا سلمان». وقال الطفل علي يحيى: «أنا أحب بابا سلمان، كل عام وأنتم بخير». من جانبٍ آخر، أشارت المواطنة تهاني الماجد إلى أن هذه المناسبة عزيزة على قلوب جميع المواطنين السعوديين في جميع أرجاء المملكة، وهي مناسبة يجب أن نبتهج بها، ونحمد الله على جميع النعم التي منحنا إياها في ظلّ قيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين وولي العهد الأمين -حفظهما الله ونصرهما الله على من يعاديهما-. وأضافت: الجميع هنا مهما قدّم فلن يوفي قيادتنا حقّها لما قدمته لنا من عطاء ورخاء وأمن وأمان، في ظلّ الرؤية التي نقلتها إلى منطقة من التطوّر والازدهار جعلت مملكتنا في مقدّمة الدول. ولفت المواطن ماهر الشهري إلى أن هذه المناسبة عزيزة على قلب كل سعودي وسعوديّة، وهم يدعون بأن يحفظ الله مملكتنا الحبيبة وأن يطيل في عمر والدنا الملك سلمان، وأن يحفظ لنا قائد التطوير والرؤية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وأن ينصر جنودنا الأبطال في الحدّ الجنوبي، وأن يردّ كيد الأعداء في نحورهم. وعبّرت المواطنة سجى مرشد عن سعادتها بمناسبة اليوم الوطني، مؤكدة أنها مناسبة غالية على النفوس، وهي يوم توحيد هذا الكيان الغالي الذي يعبر فيه بالفخر والاعتزاز بالمنجزات الحضارية التي أرست قاعدة متينة لحاضر مشرق وغد منير للوطن، مشيرةً إلى أن مناسبة اليوم الوطني 89 للوطن الغالي تحل ونحن نتذكر فيه بكل فخر واعتزاز هذه المناسبة التاريخية العزيزة التي تم فيها جمع الشمل ولم شتات هذا الوطن المعطاء. وذكر المواطن يحيى محمد علي أن هذا اليوم الوطني يعتبر يوم الفرحة للجميع، ويوم تعبير عن شعور الفخر بالملك سلمان بن عبدالعزيز، وبوليّ عهده الأمير محمد بن سلمان، سائلاً الله أن ينصرهما على من يعاديهما وأن يوفق وطننا وأن يجعلنا جميعاً يداً واحدة. وأوضح المواطن رجا المانع أن هذه المناسبة فرصة ينبغي أن نستحضر فيها جميعاً الإنجازات الوطنية في مختلف الشؤون، ومدى أهمية استشعار الجميع مسؤولية مواصلة العمل بتفانٍ، كلٌ من موقعه، بما يخدم الوطن وأهله، ويضمن المحافظة على المكتسبات التي لا يزال يسجلها التاريخ لهذا الوطن بمدادٍ من ذهب منذ تأسيسه حتى يومنا هذا. وقال: «أود أن أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة لقائد هذا الوطن وولي عهده ولكافّة الشعب السعودي العظيم ولجنودنا البواسل». وأكدت المواطنة نجلاء الحربي أن المملكة هذه الأيام تحتفي بيوم الوطن الـ 89، والذي يحوي بين طياته معاني سامية وقيما عظيمة ويروي قصص الكفاح وملاحم البطولة والتضحيات العظيمة، التي تجعل كل مواطنٍ ومواطنة فخورين. وقالت: نحمد الله على ما تمرّ به بلادنا من رقيّ وازدهار وعطاء ونعم لا تعدّ ولا تحصى، ما جعل المملكة لها مكانة وقيمة إقليمية وعالمية، ترعى الحرمين وتراعي شؤون المسلمين. وأضافت المواطنة سعاد علي أن الوطن وصل إلى ما لم يصل إليه كثير من الأوطان في مشروعات التطوّر، وحقق مكتسبات عديدة، وهذا يجعلنا نفخر به، ونحتفل بيومه الوطني الـ 89، ونشعر بالبهجة والسعادة كسعوديين. وقالت: ما يقدّم لنا لا يقدّم لغيرنا في بلدان عديدة، وهذه من النعم التي نحمد الله عليها، وهذا بفضل الله ثم بفضل ولاة أمرنا، الذين سهّلوا الصعاب لأجلنا، أطال الله في أعمارهم وأمدّهم بالصحة والعافية.