محافظ حفر الباطن بمناسبة اليوم الوطني : المملكة أرض الخير والنماء

محافظ حفر الباطن بمناسبة اليوم الوطني : المملكة أرض الخير والنماء

الاحد ٢٢ / ٠٩ / ٢٠١٩
قال صاحب السمو الأمير منصور بن محمد بن سعد محافظ حفر الباطن :"نعيش هذا اليوم ذكرى اليوم الوطني التاسع والثمانين لتأسيس المملكة أرض الخير والنماء و العطاء ، ويسرني أن أرفع أصالة عن نفسي ونيابة عن أهالي محافظة حفر الباطن التهنئة بهذه المناسبة السعيدة إلى مقام مولاي خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ال سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ــ حفظهما الله ــ .

وأضاف سموه :"إن ذكرى اليوم الوطني مناسبة نستذكر معها جهود تأسيس أعظم وطن تحت قيادة المؤسس جلالة المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود ــ طيب الله ثراه ــ تلك الجهود التي تكللت بتوحيد شتات البلاد تحت مسمى المملكة العربية السعودية ، وقد حمل راية الكفاح للرقي بهذا الوطن أبناءُ المؤسس البررة وصولاً لعهد مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله.


وإننا إذ نستذكر هذه المناسبة العظيمة حَرِيٌ بنا أن نستشعر معها دورَنا نحن أبناء هذا الوطن وواجبنا تجاه المحافظة على مكتسبات الوطن والمساهمة في النهوض به نحو الرقي و النماء والازدهار ، وإكمال المسيرة لتتبوأ بلادنا موقعها الطبيعي اللائق بين الأمم مستنيرين في كل ذلك برؤية المملكة (2030 ) لنبني لبلادنا مستقبلا مشرقا يليق بماضيها المجيد .

في مثل هذه المناسبة حَقٌ علينا أن نقدم خالص امتناننا لما تحظى به محافظة حفر الباطن من دعم قيادتنا الرشيدة ، وذلك يستلزم منا أن نكون جميعاً على قدر المسؤولية وأن نضع هدف الارتقاء بمحافظتنا هدفاً رئيساً نسعى من خلاله للمساهمة في الرقي ببلادنا الحبيبة؛ لاسيما والمحافظة تزخر بإمكانياتٍ ومواردَ عظيمة ، و كوادر بشريةٍ قادرةٍ أن تجعلها من ضمن محافظات المملكة التي يشار إليها بالبنان ، في ظل متابعةِ ودعمِ صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية ــ حفظهما الله ــ .

وفي الختام نجدد الحب والوفاء والولاء لقيادتنا الرشيدة ، وأسأل المولى عز وجل ان يحفظ ولاة أمرنا وأن يديم على وطننا الأمن والنماء والرخاء وأن ينصر جنودنا المرابطين ويعيدهم سالمين غانمين.
المزيد من المقالات