نواب بريطانيون يطالبون بتصنيف «حرس إيران» إرهابيا

نواب بريطانيون يطالبون بتصنيف «حرس إيران» إرهابيا

الاحد ٢٢ / ٠٩ / ٢٠١٩
دعا 37 برلمانيا بريطانيا حكومة بلادهم إلى إعلان قوات الحرس ووزارة الاستخبارات للنظام الإيراني كمنظمات إرهابية أجنبية.

ووفقا للمعارضة الإيرانية، شدد النائب بوب بلاكمان، عضو البرلمان وراعي مشروع طلب حظر قوات الحرس على أهمية إدراجه كمنظمة إرهابية، قائلا: بينما بدأت التظاهرات والاحتجاجات الشعبية في جميع أنحاء إيران العام الماضي التي استهدفت كيان النظام، فإن قوات الحرس ووزارة الاستخبارات للنظام هما محور القمع الداخلي، والإرهاب الخارجي لإحداث أزمة دولية من خلال اللجوء إلى العدوان المتزايد في المنطقة وأوروبا.


» مواجهة «الحرس»

وأضاف بلاكمان: أنا والعديد من زملائي من مختلف الأحزاب نعتقد أن المصالح الطويلة الأجل للشعبين البريطاني والإيراني مرتبطة بمواجهة ووقف السلوك غير المقبول لقوات الحرس، وتابع: لذلك، يتعين على الحكومة البريطانية إدراج قوات الحرس ووزارة الاستخبارات كمنظمات إرهابية أجنبية في قائمتها المحظورة، هذه دعوة يدعمها العديد من أعضاء مجلس العموم الذين وقعوا مشروع القرار 2333.

بدوره، قال السير ديفيد أيمس، الرئيس المشارك للجنة البرلمانية البريطانية لإيران الحرة، التي تحظى بتأييد وعضوية واسعة من العديد من أعضاء «العموم»: أيدنا أنا وزملائي في المجلس دعوة الرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، السيدة مريم رجوي لإدراج «الحرس» ووزارة الاستخبارات للنظام الإيراني كمنظمتين إرهابيتين، معتبرا أن مستقبل إيران يقرره الشعب الإيراني وحركته المقاومة المنظمة، وما زلنا ندعو الحكومة البريطانية والاتحاد الأوروبي إلى تبني سياسة حاسمة تجاه نظام طهران.
المزيد من المقالات