الجبير: استهداف «أرامكو» وضع العالم أمام مسؤولية كبيرة

«البنتاغون» يرسل قوات «دفاعية» للمنطقة بعد الهجمات الإرهابية

الجبير: استهداف «أرامكو» وضع العالم أمام مسؤولية كبيرة

جددت المملكة، السبت، التأكيد على أن الهجوم على «أرامكو السعودية» نفذ بأسلحة إيرانية، مشددة على أن الاعتداء الإرهابي استهدف تهديد أمن الطاقة العالمي، لافتة إلى أنه وضع المجتمع الدولي أمام مسؤولية كبيرة.

ووصف وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير خلال مؤتمر صحفي عقده بالرياض، العملية بـ«غير المسبوقة»، وقال: إن تأثيرها يطال مختلف دول العالم، وهو ما تجسد في حجم الإدانة الدولية الواسعة للاعتداء الإيراني «غير المبرر»، لذلك أدانته أكثر من 80 دولة بشدة.


وأضاف الوزير: إن المملكة لا تزال تواصل التحقيقات بشأن الحادثة، وقد طلبت من الأمم المتحدة إرسال محققين للمشاركة من أجل تحديد مصدر الإطلاق بشكل نهائي.

» تصرفات إيران

وتابع وزير الدولة قائلا: المملكة ستبذل كل الجهود للحفاظ على أمن البلاد، وعلى المجتمع الدولي وضع حد للتصرفات الإيرانية العدوانية، وشدد على ضرورة تخلي طهران عن دعم الإرهاب وتوفير السلاح للميليشيات التي تعمل وفق أوامرها في العديد من الدول العربية.

ودعا الجبير العالم للعمل على عزل إيران؛ نظرا لدعمها المستمر للإرهاب، موضحا أن المملكة ستتخذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع هجوم «أرامكو» بعد انتهاء التحقيقات.

وأوضح الجبير أن المملكة على اتصال مع حلفائها؛ لبحث الخطوات التالية التي يمكن اتخاذها بعد العدوان على «أرامكو»، مشيدا بسياسات العقوبات التي فرضها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ضد نظام طهران.

» استهداف المملكة

وأوضح وزير الدولة للشؤون الخارجية أن المملكة لم تطلق صاروخا أو طائرة مسيرة أو حتى رصاصة صوب إيران، في حين تعرضت لهجمات بمئات الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة.

وبين الجبير خلال المؤتمر الصحفي أن المملكة تعرضت لهجمات 250 صاروخا باليستيا إيراني الصنع، فضلا عن 150 طائرة مسيرة، وهو ما يثبت طبيعة إيران الداعمة للإرهاب والتي لا تتماشى مع القوانين والأعراف الدولية.

وقال: إن الاتفاق النووي مع إيران ينبغي أن يخضع للتحسين والتعديل ولا سيما في قضية تخصيب اليورانيوم.

وفيما يتعلق بإعلان وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاغون» عن موافقة ترامب على إرسال دعم عسكري لحماية الموارد النفطية في منطقة الخليج بعد الهجمات التي استهدفت منشآت «أرامكو»، أشار الجبير إلى أنها ستسهم في ضمان حرية الملاحة في المنطقة، وعدم تعرض إمدادات الطاقة العالمية لأي تهديدات.

» قوات أمريكية

والجمعة في واشنطن، قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر: إن الولايات المتحدة سترسل قوات إضافية إلى الشرق الأوسط في أعقاب الهجوم على منشأتي النفط في المملكة.

وأوضح إسبر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وافق على نشر قوات إضافية ذات طبيعة دفاعية.

وكان المتمردون الحوثيون المرتبطون بإيران في اليمن قد تبنوا الهجمات التي استهدفت «أرامكو» السبت الماضي في بقيق وخريص، للتستر على الجريمة الإيرانية. وقال إسبر: كل المؤشرات تشير إلى أن إيران هي المسؤولة عن الهجوم.

إلى ذلك، لم يحدد قائد الجيش الأمريكي الجنرال جوزيف دانفورد عدد القوات التي سيتم إرسالها، لكنه قال: إنها لن تكون بالآلاف.

وفرض الرئيس الأمريكي في وقت سابق الجمعة عقوبات على البنك المركزي الإيراني ردا على اعتداءات «أرامكو». وذكر ترامب للصحفيين عقب اجتماع برئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون بالبيت الأبيض يوم الجمعة أنها العقوبات الأكبر.

وقال ترامب داعيا طهران إلى التخلي عن «الإرهاب»: إنه من السيئ للغاية ما يحدث مع إيران، إنها تمضي نحو الجحيم، مضيفا: إنها قد «انهارت» ماليا.
المزيد من المقالات
x