الاستثمار السياحي في «التراثية» يعزز استدامتها

الاستثمار السياحي في «التراثية» يعزز استدامتها

الجمعة ٢٠ / ٠٩ / ٢٠١٩
أكد رئيس لجنة تسويق هوية الأحساء بغرفة محافظة الأحساء عماد الغدير أن فتح مجال الاستثمار السياحي في المواقع التراثية في المحافظة هدف إيجابي من شأنه تعزيز استدامة المواقع التراثية والتاريخية.

وشدد الغدير على أن فتح الاستثمار في المواقع التراثية يتطلب ضمان عدد من المعايير التي لا بد من تواجدها أن تكون راسخة ويفوق القناعات والدراسات الموثقة بأهميتها، لتصبح ذات أهمية تأسيسية مع الحفاظ عليها، وأن تكون جاذبة بتوافر الخدمات فيها.


وأضاف: إنه لا بد أن يتناسب عرض تلك المواقع مع مراعاة الأمن والسلامة، وطرح الموقع الأثري للاستثمار متزامنًا وفق الطلب ومفاهيم السوق، بالإضافة لتوافر نماذج عمل مجدية، لعل من الأمثلة البارزة قصر «شونبرون» في فيينا عاصمة النمسا، وهو قصر إمبراطور سابق يتألف من 1441 غرفة، وهو موقع تراث عالمي معتمد في 1996م، وفيه الكثير من المسارات القصيرة والمتوسطة والكبيرة.

ولفت الغدير إلى أن نظام الاستثمار في المواقع التراثية موجود لدى الأنظمة واللوائح الرسمية، وما نحتاجه في الطرح والتسويق حتى يتم انتعاش تلك المواقع وبقاء هويتها، فالأحساء غنية بالمواقع التاريخية، والتي تشغل عددًا كبيرًا من جغرافيتها، مما يعطي طابعًا آخر فريدًا من نوعه في خيارات الطرح الاستثماري.
المزيد من المقالات
x