أمريكا تعتقل لبنانيا بتهمة التجسس لـ«حزب الله»

أمريكا تعتقل لبنانيا بتهمة التجسس لـ«حزب الله»

السبت ٢١ / ٠٩ / ٢٠١٩
أعلنت سلطات نيويورك اعتقال أمريكي من أصل لبناني بتهم التجسس والعمل ضمن خلية نائمة وتنفيذ عمليات مراقبة على منشآت حساسة لصالح ميليشيات «حزب الله»، بغرض التحضير لعمليات إرهابية محتملة.

وأمس الجمعة، قال ممثلو ادعاء اتحاديون: إن رجلًا من ولاية نيوجيرسي حصل على الجنسية الأمريكية عام 2008، اعتقل بعد توجيه اتهامات إليه بتنفيذ عمليات تجسس ومراقبة في نيويورك وبوسطن والعاصمة واشنطن لدعم هجمات إرهابية محتملة، بعد كشف علاقته بميليشيات حزب الله اللبنانية.

» تسع تهم

وتضم لائحة الاتهام تسع تُهم للشخص، الذي يُدعى أليكسي صعب (42 عامًا) بتقديم دعم مادي للميليشيات اللبنانية والحصول على تدريب عسكري مع حزب الله، إلى جانب تهمتين بالتآمر.

كما يواجه صعب خمسة اتهامات تتعلق بالهجرة، وقال المدعون: إن «صعب» محتجز منذ اعتقاله في 9 يوليو في مانهاتن. وميليشيات حزب الله مدرجة على لائحة المنظمات الإرهابية الأجنبية لوزارة الخارجية الأمريكية منذ عام 1997.

وقال المدعي العام في مانهاتن، جيفري بيرمان في بيان: عمل أليكسي صعب على استكشاف الأهداف المحتملة بالاستعانة بالتدريب الذي تلقاه، ورغم حصوله على الجنسية الأمريكية إلا أن ولاءه الحقيقي كان لحزب الله.

» مراقبة مواقع

وقال المدعون: إن «صعب» انضم إلى حزب الله عام 1996 ونفذ في البداية مهام داخل لبنان، وفي عام 2000 انتقل إلى إحدى أذرع الميليشيات، التي تتولى الأنشطة في بلدان أخرى.

وتابع ممثلو الادعاء: إن «صعب» دخل الولايات المتحدة عام 2000 بجواز سفر لبناني، وراقب عشرات المواقع هناك والتقط صورًا وبحث عن مواطن ضعف هيكلية لمساعدة «حزب الله»، وأحد أذرعها على تحقيق أقصى قدر من التدمير لأهدافهما.

ومن بين المواقع، التي جمع معلومات عنها، مبنى «إمباير ستيت» وبورصة نيويورك ومركز «روكفلر» وتمثال الحرية وساحة «تايمز سكوير» ومبنى الأمم المتحدة وثمانية جسور وأنفاق وثلاثة مطارات في نيويورك والعاصمة واشنطن.

ويواجه صعب أقصى عقوبة بالسجن لمدة عشرة أو 20 أو 25 عامًا في كل تهمة موجهة له.