قرار من الاتحاد المكسيكي ضد «هتافات التمييز»

قرار من الاتحاد المكسيكي ضد «هتافات التمييز»

السبت ٢١ / ٠٩ / ٢٠١٩
طلب مسؤولو كرة القدم في المكسيك من الحكام في البلاد، أمس الجمعة، بإيقاف المباريات إذا ما تعالت هتافات وإهانات عنصرية وحذروا من أنه سيتم سحب اللاعبين من الملعب إذا لم تتوقف الهتافات. وأضاف مسؤولو الاتحاد المحلي ورابطة الدوري المحلي للصحفيين أنه إذا ما واصلت الجماهير صاحبة الأرض القيام بمثل هذه الانتهاكات، فإن النادي المخالف يجب أن يلعب مباراته المقبلة على أرضه دون جمهور بينما ستؤدي أي انتهاكات من قبل جماهير الفريق المنافس إلى غرامات.

وقال يون دي لويسا رئيس الاتحاد المكسيكي للعبة: "أي تصرف يعد تمييزا إذا ما تأثر به طرف ثالث. "نقوم بتحرك استباقي مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) ولا نريد بأي حال من الأحوال أن نرى الكرة المكسيكية تتأثر".