دغيمية بقيق.. مشاريع تعليمية متعثرة وخدمات غائبة

دغيمية بقيق.. مشاريع تعليمية متعثرة وخدمات غائبة

السبت ٢١ / ٠٩ / ٢٠١٩
ما زال أهالي هجرة الدغيمية في محافظة بقيق يعانون من تعثر بعض الخدمات كالمدارس الحكومية وعدم إيجاد حلول لتجمعات المياه خاصة مع هطول الأمطار، والتي تسبب مشكلات للأهالي بسبب كثرة الحشرات، ويعتبر المبنى التعليمي في الهجرة من المشاريع المتعثرة بالمحافظة إلى جانب مدرسة صلاصل وفودة والفردانية.

وأوضح المواطن حمد المري، من سكان هجرة الدغيمية بمحافظة بقيق، وجود تأخير في إنهاء المبنى التعليمي وكان من المفترض الانتهاء منه قبل أربع سنوات ولكن حتى الآن لم يتقدم أي شيء بهذا الشأن ولا نعلم ماهي المبررات.

وأضاف المواطن عوضه راشد: «نعاني من الشوارع داخل الهجرة، حيث إن السفلتة قديمة ومتكسرة ومتآكلة والتي تشمل كل الشوارع داخل الهجرة».

وأشار المواطن حمد علي إلى المعاناة من أعمدة الكهرباء، حيث إنها أعمدة قديمة ومتآكلة وفيها الكثير من الخطورة خاصة في موسم الأمطار، وتكثر انقطاعات الكهرباء، وفي بعض الأحيان يكون هناك حريق في هذه الأعمدة، حيث نطالب بأن تكون الأعمدة أرضية؛ للحفاظ على سلامة الجميع.

وتمنى المواطن سعود القحطاني أن يعاد النظر في الطريق الشمالي للهجرة التابع لشركة أرامكو السعودية المؤدي إلى محافظة بقيق خاصة في موسم الأمطار؛ لوجود ارتفاعات وانخفاضات في الطريق ما يؤدي إلى عرقلة وتعطل في حركة السير، والذي نخشاه وقوع حوادث. وقال المواطن صالح المري: إن تجمعات مياه الأمطار تسبب أزمة في الهجرة سنويا بسبب تكاثر الحشرات والتلوث الذي يسببه التجمع، بالإضافة إلى عدم سرعة شفط المياه المتجمعة.

من جانبه، أوضح رئيس المجلس البلدي لمحافظة بقيق عبدالله آل عايد أنه تم مؤخرا عقد جلسة اضطرارية بين المجلس البلدي وبلدية محافظة بقيق؛ لمناقشة تجمعات مياه الأمطار في الدغيمية والكدادية الشرقية، حيث إن المجلس اتخذ كافة الإجراءات قبيل موسم الأمطار وما زالت المتابعة للموضوع لحين تنفيذ واستكمال مشروع تصريف المياه. وأما بشأن السفلتة، أضاف آل عايد: إنه تم وضعها في الخطة بالإضافة إلى تزويد بعض المخططات بالخدمات.