فرضية لقياس جاهزية 7 جهات وقت الطوارئ

فرضية لقياس جاهزية 7 جهات وقت الطوارئ

الخميس ١٩ / ٠٩ / ٢٠١٩
انتهت إدارة الطوارئ والكوارث والنقل الإسعافي بصحة محافظة الأحساء أمس، من تنفيذ خطة فرضية في مستشفى الأمير سعود بن جلوي بمشاركة الدفاع المدني، والدوريات الأمنية، والمرور، وفرق إطفاء من الحرس الوطني وأرامكو السعودية، إضافة إلى الشركة السعودية للكهرباء، وذلك بهدف قياس جاهزية الجهات المشاركة في التدخل السريع فور وقوع الحادث، ومدى التزامها بخطط الطوارئ والأزمات المتعارف عليها وتدريب العاملين في المستشفى على مهامهم ومسؤولياتهم في عمليات الإخلاء وتعريفهم بأماكن مخارج الطوارئ ونقاط التجمع وأماكن الإيواء، لحين وصول الفرق المشاركة.

وجرى تنفيذ الخطة بفرضية حريق في مطبخ المستشفى، مما نتج عنه عدد من الإصابات، وانتهت الخطة بنجاح، حيث تم إسعاف ونقل جميع المصابين بعد إخلاء المبنى وفق الخطط المتبعة.


الجدير بالذكر، أن هذه الفرضية تأتي ضمن جملة من خطط الطوارئ المطبقة والمجدولة على مدار العام، التي تباشرها إدارة الطوارئ والكوارث والنقل الإسعافي بصحة الأحساء، بهدف رفع سقف الجاهزية والاستعداد لأي طارئ، وسعيًا للاستمرارية في تطبيق مفاهيم السلامة.
المزيد من المقالات