روضة في حفر الباطن تغلق أبوابها لعدم وجود معلمات

أولياء الأمور حائرون وفي حالة انتظار

روضة في حفر الباطن تغلق أبوابها لعدم وجود معلمات

الجمعة ٢٠ / ٠٩ / ٢٠١٩
أغلقت روضة حكومية في حفر الباطن أبوابها في وجه أولياء الأمور بعد مرور 4 أسابيع من الدراسة لعدم وجود معلمة، حيث فوجئ أولياء الأمور بطلب إحدى الروضات الحكومية بعدم إحضار بناتهم لعدم وجود معلمات، وذلك بعد أن تم نقلهن للروضة بنظام «نور» بناء على الشواغر التي أعلنتها إدارة تعليم حفر الباطن.

ويقول المواطن صالح الحربي: التحقت ابنتي بإحدى الروضات الحكومية، وبعد أن انتظمت بالدراسة تلقيت منهم اتصالا يفيد بضرورة نقلها للروضة العاشرة وتم نقلها في نظام «نور» وعندما ذهبت للروضة طلبوا مني عدم إحضارها لعدم وجود معلمات في الوقت الحالي، مضيفا: سندخل الأسبوع الرابع من الفصل الدراسي وابنتي لم يتحدد مصير دراستها فمن المسؤول عن ذلك، لماذا يتم نقلها والتسبب في خلق معاناة نحن في غنى عنها.


ويضيف المواطن جزاء الحربي: طلبت مني إدارة الروضة أن أنقل ابنتي للروضة العاشرة وبعد نقلها طلبت الروضة العاشرة أن تبقى في المنزل لحين اكتمال المعلمات، فإذا كانت الروضة تعاني نقصا في الكادر التعليمي، فلماذا نقلت ابنتي إليها؟ وهل يعلم من تسبب بهذا التخبط مدى تأثيره نفسيا على الطالبة ومستواها الدراسي، وهي إلى الآن ما زالت في كل يوم ترتدي زي الروضة وتبقى في المنزل بسبب هذا التخبط في تنظيم القبول.

من جانبه قال الناطق الإعلامي لتعليم حفر الباطن إبراهيم السليمان: إن الطالبات المشار إليهن سيتم قبولهن في غضون أسبوع بعد مباشرة المعلمة التي تم ندبها لأجل ذلك وبانتظار استكمال الإجراءات الإدارية الخاصة المتبعة في ذلك الأمر.
المزيد من المقالات
x