«جبل شمنصير».. أيقونة إبداعية ساحرة في الكامل

شهرته ممتدة من العصور القديمة

«جبل شمنصير».. أيقونة إبداعية ساحرة في الكامل

الخميس ١٩ / ٠٩ / ٢٠١٩
يُعد «جبل شَمَنْصِير» من المعالم التاريخية والسياحية ومن أشهر جبال الحجاز بمحافظة الكامل وعُرف بجبل سُلَيم، حيث تمتد شهرته من العصور القديمة، لما يوجد به من مدرجات ومقابر ونقوش صخرية، ليصبح مزارا سياحيا ومن أهم عناصر الجذب السياحي في المنطقة، إضافة إلى تميزه بالطقس البارد في الصيف وشدة برودته في الشتاء.

غطاء نباتي


يقع «جبل شَمَنْصِير» شرق محافظة الكامل بمنطقة مكة المكرمة، ويبلغ ارتفاعه 1600 متر تقريبا عن سطح البحر، ويتميز بتنوع الغطاء النباتي الذي ساهم في جمال الطبيعة به، ذلك لوجود أنواع متعددة من النباتات والأشجار النادرة، بالإضافة إلى ارتفاعه.

ويمكن الوصول لقمة «شَمَنْصِير» عبر طريقين غير معبدين، أحدهما من جهة الشرق حيث يرتبط الجبل بمركز شَمَنْصِير المُسمى حاليا بِاسْمِهِ، والآخر من جهة الغرب بواسطة الطريق العام الذي يربط القُريَّة بالمحافظة مرورا بوادي نُخب، وتنحدر من سفوحه عدة شعاب وأودية تعد من روافد وادي المرواني، ويهجره السكان شتاء لشدة برودته، فيما يفضل العيش بين قممه وسفوحه الكثيرون جل أوقات فصل الصيف.

ولا يخلو جبل شمنصير من بعض الآثار القديمة التي تشهد على الأنماط الحياتية السائدة هناك كالمدرجات والمصاطب التي تزرع فيها الحبوب قديما وبعض المقابر القديمة وهناك بعض النقوش على الصخور والتي توضح بعض ملامح الحياة القديمة.

فعاليات سياحية

وشهد «جبل شَمَنْصِير» العام الماضي مشاركة أكثر من 1300 شاب من داخل المملكة ودول الخليج ضمن فعالية رحلة «هايكنج جبل شمنصير» بمحافظة الكامل التي أقامها هايكنج السعودية لمدة يومين تحت شعار «كلنا فداء للوطن»، للصعود إلى قمة الجبل الذي يعد الأعلى في المحافظة والاستمتاع بمناظرها الخلابة ومعرفة آثارها وسياحة الكهوف المنتشرة بقمة الجبل، وتمت زراعة 50 شتلة من السدر من قبل المشاركين في الهايكنج.
المزيد من المقالات
x