المطالبة بموقف حازم تجاه تهديدات الإمدادات البترولية

المطالبة بموقف حازم تجاه تهديدات الإمدادات البترولية

الثلاثاء ١٧ / ٠٩ / ٢٠١٩
أوضح وزير الإعلام تركي الشبانة، أن المجلس اطلع على ما عرضه صاحب السمو الملكي وزير الطاقة عن الآثار الجسيمة التي نتجت عن ذلك الاعتداء التخريبي السافر، والتي أدت حسب التقديرات الأولية إلى توقف كميات من إمدادات الزيت الخام تقدر بنحو «7. 5» مليون برميل، إضافة إلى توقف إنتاج كميات من الغاز المصاحب تقدر بنحو «2» بليون قدم مكعبة في اليوم، وانخفاض حوالي «50%» من إمدادات غاز الإيثان وسوائل الغاز الطبيعي. وأكد المجلس، أن الاعتداء الجبان هو امتداد للاعتداءات المتكررة التي طالت المنشآت الحيوية، وهددت حرية الملاحة البحرية، وأثرت على استقرار نمو الاقتصاد العالمي، كما أكد على أن المملكة ستدافع عن أراضيها ومنشآتها الحيوية، وأنها قادرة على الرد على تلك الأعمال أيًا كان مصدرها، وتهيب بالمجتمع الدولي أن يقوم بإجراءات أكثر صرامة لإيقاف هذه الاعتداءات السافرة التي تهدد المنطقة وأمن الإمدادات البترولية واقتصاد العالم، ومحاسبة وردع كل من يقف خلفها، كما اطلع المجلس على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله من بينها التقريران السنويان لدارة الملك عبدالعزيز، والهيئة العامة للغذاء والدواء، عن عام مالي سابق، وأحيط علمًا بما جاء فيها ووجه حيالها بما رآه.
المزيد من المقالات
x