زحام طلابي في الفصول.. و«تعليم الشرقية»: لدينا بدائل

تحذير من انتشار الأمراض بسبب الكثافة العالية

زحام طلابي في الفصول.. و«تعليم الشرقية»: لدينا بدائل

الأربعاء ١٨ / ٠٩ / ٢٠١٩
علمت «اليوم» أن عدداً من فصول مدارس حاضرة الدمام، وصل عدد الطلبة فيها إلى 45 طالباً. وطالب أولياء أمور «تعليم الشرقية» بالوقوف على ما أسموه «زحاماً» في الفصول، الأمر الذي يخفض قدرة أبنائهم على التحصيل، في حين حذّر «مختصّ عدوى» من جعل الفصول أماكن ضيّقة تسهّل انتقال الفيروسات والمايكروبات بين الطلبة.

» تنظيم محدد


وأكد المواطن عبدالله القحطاني لـ«اليوم»، أنه على إدارة التعليم بالمنطقة الشرقية وضع تنظيم يحد من زيادة أعداد الطلبة في الفصول المدرسية، الأمر الذي يتيح للمعلم إمكانية إيصال الأفكار والشروحات المناسبة، إضافة إلى إمكانية الطلبة الاستفادة مما يقدّم لهم من دروس دونما ضوضاء أو مضايقة أثناء الحصة الدراسية، واتفق معه المواطن خالد الحارث في نفس الرأي، مضيفا إليه إن عدد الطلبة حينما يزيد على الـ 35 طالبا، يعسر العملية التعليمية في فصول المدارس.

» تدني المستوى

بدورها، ذكرت الخبيرة في النظام التعليمي لطيفة الدليهان لـ «اليوم»، أن قرار هيئة الخبراء الصادر من مجلس الوزراء وكذلك التعاميم المنظمة لفتح أو ضم الفصول حددت المساحة المخصصة لكل طالب وهي ألا تقل عن 1.6 متر مكعب. وأضافت، إنه إذا تجاوز عدد الطلاب في الفصل الواحد 30 طالبا، لا يمكن للعملية التعليمية أن تتم بالمستوى المطلوب، خاصة إذا كانت المادة تعتمد على مهارات يتم تقييمها بشكل مستمر، وتتطلب من المعلم متابعة كل طالب بشكل مستمر ودقيق، فزمن الحصة 45 دقيقة، وزيادة أعداد الطلاب ستجعل من المستحيل العناية بكل طالب. وأوضحت الدليهان، أن وجود أعداد كبيرة من الطلبة والطالبات في الفصول يعتبر سببا رئيسا لتدني تحصيل الطلاب وعجز المعلم عن المتابعة الدقيقة ورسم خطط علاجية لكل طالب، مؤكدة أن زيادة عدد الطلاب سبب رئيس في تدني مستوى المخرجات التعليمية، خاصة في المرحلة الابتدائيّة ورياض الأطفال، التي تتطلب الاهتمام الفردي بكل طالب.

» انتقال الأمراض

إلى ذلك، أكد رئيس قسم الأدوية والأعشاب والسموم بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الدكتور محمد الطفيل لـ«اليوم»، خطورة بقاء الطلبة بأعداد كبيرة في فصول ضيقة لإمكانية انتقال الفيروسات والميكروبات بينهم من خلال الملامسة أو التنفس لأي شخص مصاب، مشيرا إلى أن هنالك أمراضا تنتقل من خلال التنفس أو الهواء، كذلك توجد أمراض تنتقل عن طريق اللمس إذا كان المريض يعاني من إصابة أو جرح في أحد أطرافه.

» عدد الطلاب

فيما أشار المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص لـ «اليوم»، إلى وجود إدارة معنية وهي التخطيط المدرسي، إذ تقوم بدراسة وضع الفصول في المدارس وأعداد الطلاب ومستوى النمو بالمدارس، حيث يتم فتح فصول دراسية بهدف خفض الكثافة في عدد الطلاب إذا وجدت، أو العمل على إيجاد بدائل أخرى من خلالها يتم استيعاب أعداد الطلاب.
المزيد من المقالات