ردا على إسرائيل.. الحكومة الفلسطينية تعقد اجتماعها في «الأغوار»

اشتية لـ نتنياهو: المنطقة جزء من ترابنا الوطني.. ولا شرعية للمستوطنات

ردا على إسرائيل.. الحكومة الفلسطينية تعقد اجتماعها في «الأغوار»

الثلاثاء ١٧ / ٠٩ / ٢٠١٩
قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية أمس الإثنين: إن منطقة الأغوار في الضفة الغربية «جزء لا يتجزأ من الجغرافيا الفلسطينية» معتبرا حديث إسرائيل عن ضمها «باطلا».

» مقاضاة إسرائيل


وأعلن اشتية، لدى ترؤسه الاجتماع الأسبوعي لحكومته الذي عقد في منطقة الأغوار، أن السلطة الفلسطينية ستقاضي إسرائيل في المحاكم الدولية على استغلالها الأراضي الفلسطينية.

وقال: إن «الأغوار جزء لا يتجزأ من الجغرافيا الفلسطينية والحديث عن ضمها باطل والمستوطنون فيها غير شرعيين وغير قانونيين».

وأضاف: «35 مستوطنة إسرائيلية تتواجد في الأغوار الفلسطينية من حدود 1967 وحتى البحر الميت يقطنها أكثر من تسعة آلاف مستوطن، وهذا أمر غير قانوني».

» اجتماع تحدٍ

وعقدت الحكومة الفلسطينية اجتماعها في الأغوار بعد يوم من اجتماع الحكومة الإسرائيلية الأخير، قبل الانتخابات البرلمانية في نفس المنطقة، وذلك لأول مرة في تاريخ الحكومات الإسرائيلية.

وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم أعلن أن مجلس الوزراء سيعقد جلسته الأسبوعية في غور الأردن بالضفة الغربية ظهر أمس الإثنين.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن ملحم القول: إن عقد اجتماع الحكومة في غور الأردن يهدف إلى «تعزيز صمود المزارعين، ومواجهة المخططات الإسرائيلية الرامية إلى ضم أجزاء من الضفة الغربية».

» مقترح نتنياهو

وكانت الحكومة الإسرائيلية عقدت اجتماعها يوم أمس في غور الأردن، وصادقت على مقترح من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بتقنين النقطة الاستيطانية «مافوؤوت يريحو» بغور الأردن.

وجاءت المصادقة على التقنين قبل يومين من انتخابات برلمانية مقررة في إسرائيل اليوم الثلاثاء.

وكان نتنياهو تعهد بضم غور الأردن إذا ما فاز بالانتخابات.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي خلال اجتماع أمس تعهده بضم مناطق في الأغوار بالضفة الغربية لإسرائيل، إن نجح بتشكيل الحكومة المقبلة، بعد الانتخابات التي ستجرى اليوم.

» انسداد الأفق

يذكر أن مفاوضات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل متوقفة منذ عام 2014 وسط انسداد شديد في أفق استئنافها رغم سعي الإدارة الأمريكية لطرح خطة تستهدف إنهاء الصراع المستمر بين الجانبين منذ عقود.

من جهة أخرى أفاد تقرير إخباري إسرائيلي أمس الإثنين بأن قوات إسرائيلية اعتقلت الليلة الماضية 19 فلسطينيا بالضفة الغربية.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلي أنه «يشتبه في ضلوع المعتقلين في نشاطات إرهابية، وإرهابية شعبية، وأعمال شغب عنيفة ضد المدنيين وقوات الأمن».

ولم تذكر الهيئة ما إذا كان لأي من الموقوفين انتماءات تنظيمية.

وتعتقل إسرائيل، بصورة شبه يومية، فلسطينيين تصفهم بأنهم «مطلوبون لأجهزة الأمن، للاشتباه في ضلوعهم في ممارسة الإرهاب، والإخلال بالنظام العام والقيام بأعمال شغب».
المزيد من المقالات
x