ربط آلي موحد لمراكز الرعاية الصحية بالشرقية بالمستشفيات

40 % من مراكز المنطقة تطبق العلاج بأجر نوفمبر القادم

ربط آلي موحد لمراكز الرعاية الصحية بالشرقية بالمستشفيات

أكد الرئيس التنفيذي للتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية د. عبدالعزيز الغامدي أنه سيتم البدء بتوفير شبكة حاسب آلي موحد في المنطقة الشرقية لربط مراكز الرعاية الصحية بالمستشفيات، واستعراض ملفات المرضى عبر شبكة موحدة، وذلك ضمن مشروع الملف الصحي الإلكتروني الموحد، الذي أطلقته وزارة الصحة، وذكر الغامدي أن افتتاح مراكز صحية تعمل للساعة 11 مساء وأخرى 24 ساعة سيساهم في تخفيف الزحام على أقسام الطوارئ بالمستشفيات، وذلك بعد توفير الطواقم الطبية اللازمة.

جاء ذلك خلال لقاء د. الغامدي مع محافظ النعيرية إبراهيم الخريف أمس في إطار زيارة شملت مستشفيات النعيرية ومليجة وعدد من مراكز الرعاية الصحية التابعة لهذه المستشفيات، للوقوف على سير العمل والاجتماع بالموظفين والأطباء والتعرف على الاحتياجات، وأوضح الغامدي خلال حديثه للمحافظ أن التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية يأتي ضمن جهود وزارة الصحة للتحول المؤسسي لتحقيق رؤية 2030، حيث تنفذ الصحة حاليا عملية تحول مهمة في نظام الرعاية الصحية، مبينا أن التجمع يضم في الوقت الحالي 22 مستشفى و137 مركزا صحيا بعد أن تدرج من 6 مستشفيات و19 مركزا صحيا، منوها بأن التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية يهدف لتسهيل وصول المستفيد إلى الخدمة الصحية وتقديم خدمة صحية آمنة، منوها لأهمية الوقاية وتفعيل ودعم هذا الجانب كأحد أهم أهداف التجمع الصحي بالمنطقة الشرقية.


وأكد محافظ النعيرية أهمية التمعن في دراسة دمج بعض مراكز الرعاية الصحية في المراكز الإدارية التابعة للمحافظة، والنظر في مدى ما قد تقدمه هذه المراكز من خدمات صحية مهمة للمواطنين، بالإضافة إلى أهمية توفير بعض التخصصات والكوادر الطبية الاستشارية لمستشفى النعيرية، لكون المحافظة تقع على عدد من الطرق الدولية ويشهد المستشفى بين الحين والآخر استقبال العديد من الحوادث المرورية، التي تستدعي وجود أطباء استشاريين وتخصصات مهمة لإنقاذ حياة المصابين.

والتقى الدكتور الغامدي بمنسوبي مستشفى النعيرية وجرى استعراض أهداف وآلية عمل التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية، كما استمع لأهم الاحتياجات والخدمات الطبية، وتجول في قسم العمليات والطوارئ والعيادات الخارجية والتنويم والعناية المركزة، ووجه ببذل مزيد من الجهد لخدمة المراجعين من مواطنين ومقيمين.

من جهة أخرى، أكد نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الحكومية والتواصل المؤسسي بالتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية محمد المقيبل لـ«اليوم» أن 40% من إجمالي عدد المراكز الصحية بالمنطقة الشرقية ستطبق نظام العلاج بأجر مطلع نوفمبر المقبل.

وأضاف المقيبل: إن نظام العلاج بأجر مطبق حاليا في 9 مراكز صحية موزعة بين الدمام والخبر والقطيف، وإنه في المرحلة الحالية والمستقبلية يجري العمل على تطبيق التأمين الطبي لحاملي وثائق التأمين ووضع نظام خاص لها.

وكانت وزارة الصحة قد اعتمدت تطبيق الخدمات الصحية بمقابل في مراكز الرعاية الصحية الأولية للمقيمين والحالات، التي لا تستفيد من أهلية العلاج؛ ويستثنى المواطنون من هذا النظام، ووجه وزير الصحة د. توفيق الربيعة مديري الشؤون الصحية باستثناء تطعيم الأطفال بجميع اللقاحات من برنامج العلاج بأجر وتقديمها مجانا لهم.

وهيأت وزارة الصحة مراكز الرعاية الأولية لعلاج المرضى بأجر مالي، واستقبال حاملي بطاقات التأمين، ووجهت بالبدء في تنفيذ آلية اعتمدتها للعلاج بمقابل، وأن تكون المراكز الأولية هي المعنية بذلك، مع تشكيل لجان لتحصيل الأموال بحسب موقع المركز في المدن أو المحافظات.
المزيد من المقالات
x